جامعة أميركية تعرض 15 ألف وثيقة لداعش حصلت عليها من العراق إلكترونيًا

جامعة أميركية تعرض 15 ألف وثيقة لداعش حصلت عليها من العراق إلكترونيًا

 ترجمة / حامد احمد

بعد فترة انتظار طويلة، اطلقت جامعة جورج واشنطن الاميركية موقع ملفات داعش (ISIS Files) على الشبكة العنكبوتية تضم آلاف الوثائق جمعت من مقرات للتنظيم في العراق اثناء احتلاله للموصل، موفرة بذلك نافذة لباحثين ومهتمين آخرين للاطلاع على خفايا الانشطة الداخلية للتنظيم واساليب ادارته لشؤون من كانوا تحت حكم الخلافة المزعومة على مدى ثلاث سنوات.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الاميركية وجامعة جورج واشنطن قد اعلنا في 2018 عن شراكة بينهما لترقيم وترجمة وتحليل اكثر من 15000 وثيقة من وثائق تنظيم داعش الداخلية. الان بدأت تلك الوثائق بالظهور على موقع ملفات داعش، على الانترنيت والتي تدور حول مواضيع تتراوح بين فكر داعش وغنائم حربية وبرامج زراعية ووثائق متعلقة بقانون الحسبة والشرطة الشرعية .

وقالت جامعة جورج واشنطن في بيان لها الجمعة بمناسبة اطلاق الموقع "اطلاق هذا الموقع هو تتويج لشراكة بحثية استثنائية بين برنامج مكافحة التطرف وصحيفة نيويورك تايمز لخلق منصة تعريف افتراضية عامة تضم ملفات لتنظيم داعش، وهي تشكيلة منوعة لاكثر من 15000 صفحة لوثائق تخص التنظيم تم جمعها من قبل زميلة برنامج مكافحة التطرف والمحققة الصحفية روكميني كاليماجي، العاملة لدى صحيفة نيويورك تايمز، وذلك خلال مرافقتها للجيش العراقي على مدى اشهر ."

واستنادا لمدير برنامج مكافحة التطرف في جامعة جورج واشنطن البروفيسور لورينزو فيدينو، فأن ملفات داعش تشكل أكبر مجموعة لوثائق اصلية تابعة لتنظيم داعش تم جمعها حتى الآن من قبل مؤسسة غير حكومية .

الوثائق حصلت عليها مراسلة صحيفة نيويورك تايمز كاليماجي، ابتداء من عام 2015 عندما قضت الصحفية عدة اشهر برفقة الجيش العراقي. وتمكنت من جمع عشرات الآلاف من الوثائق تخللتها صور وملفات شرطة وكتب نحو وخطط عسكرية وجبي ضرائب .

واستنادا الى البروفيسور فيدينو، فان القسم الاعظم من الملفات يتعلق بقسم المحاصيل الزراعية والدواجن والمواشي لتنظيم داعش والتي تظهر فيها استخدام التنظيم الارهابي لسلطته في فرض ضرائب ومصادرة على محاصيل كمصدر لموارده المالية .

ويشير فيدينو الى ان هناك ملفات ووثائق اخرى تشتمل على كتيبات ارشادات ومناهج مدرسية عن التربية العسكرية والستراتيجيات وتحليلات لمعارك تاريخية والتي تعكس اهتمام التنظيم بتلك المواضيع في وقتها اثناء فترة سيطرته على مناطق واسعة من العراق وسوريا .

ويقول فيدينو ان سيطرة تنظيم داعش على مراكز سكنية كبرى بضمنها ثاني اكبر مدن العراق الموصل جعلته يمارس ابشع اساليب التنكيل على الاهالي وسيطر عليهم بيد من حديد. وقام باستعباد الناس وترهيبهم ومصادرة املاكهم من مسلمين ومسيحيين وايزيديين وقتل كل من يعارضه.

وتكشف الوثائق المعروضة بان التنظيم خلق لنفسه سلطة ادارية تمس كل جوانب الحياة اليومية للسكان المحليين، حيث شكل لنفسه وزارات ودائرة تنظم جني الضرائب مع دائرة احوال مدنية وعقد قران واصدار شهادة ولادات ايضا. انها مجموعة وثائق تكشف الحياة الداخلية لواحدة من اكثر المنظمات الارهابية دموية في التاريخ .

مع انطلاقة حملة التحالف الدولي لاستعادة مدينة الموصل، رافقت مراسلة نيويورك تايمز الصحفية، كاليماجي، قطعات الجيش العراقي. وتقول انه في كل بناية تقريبا كان يشغلها تنظيم داعش يترك وراءه كمية ضخمة من ملفات ورقية وكان جزءا صغيرا من هذه الملفات تجمع من قبل ضباط الاستخبارات المحليين. وبموافقة من الوحدات العسكرية بدأت المراسلة بجمع الوثائق من جرارات ورفوف مكاتب تنظيم داعش في مراكز الشرطة وساحات التدريب واماكن سكن القياديين منهم .

وعبر خمس رحلات منفصلة على مدى أشهر برفقة الجيش العراقي في مهمة توثيق احداث دارت في الموصل وعشرة مدن وبلدات اخرى في العراق، تمكنت المراسلة كاليماجي مع المرافقين لها من المترجمين العراقيين من جمع اكثر من 15000 صفحة من وثائق اصلية تابعة لتنظيم داعش .

وتشير جامعة جورج واشنطن الى انه مباشرة بعد الانتهاء من ترقيم الملفات فان النسخ الاصلية من وثائق تنظيم داعش قد تم تسليمها الى السفارة العراقية في واشنطن من قبل صحيفة نيويورك تايمز، وان مشروع برنامج ملفات داعش ليس بحوزته اية وثيقة اصلية .

عن: جامعة جورج واشنطنش

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top