ابنة أخو ترامب تكشف تعرضه لإساءة عاطفية من والده

ابنة أخو ترامب تكشف تعرضه لإساءة عاطفية من والده

 متابعة / المدى

قالت صحيفة الغارديان البريطانية إن كتاب ابنة أخو دونالد ترامب يكشف أن الرئيس عانى من إساءة عاطفية على يد والده. وحصلت الغارديان على نسخة من كتاب "كثير للغاية وليس كافيا أبدا: كيف خلقت عائلتي أكثر الرجال خطورة فى العالم"، وسيتم نشره الثلاثاء المقبل 14 تموز الجاري.

وكتبت ماري ترامب: "إساءة معاملة الأطفال، ما حدث إلى حد ما، لقد عانى دونالد بشكل مباشر من عدم الكفاية لاسيما بعد فقدان التواصل بأمه في مرحلة تطور حاسمة، والتي كانت مؤلمة للغاية". وقالت "بعد أن تخلت عنه والدته لمدة عام على الأقل، وفشل والده ليس فقط في تلبية احتياجاته لم جعله يشعر بالأمان أو المحبة أو القيمة، عانى دونالد من الحرمان الذي أثر عليه مدى الحياة". وأضافت أن "السمات الشخصية التي نتجت عن ذلك - مظاهر النرجسية والبلطجة والعظمة - جعلت جدي يلاحظ في النهاية ولكن ليس بطريقة أدت إلى تخفيف أي من الرعب الذي حدث من قبل." وتفصل ماري ترامب تفاصيل المشاكل الصحية الخطيرة التي عانت منها والدة دونالد ترامب، والتي تسمى أيضًا ماري، الناتجة عن استئصال الرحم. وفى كتابها، توضح ماري أن ذلك ترك الرئيس المستقبلي وأشقاءه معتمدين على والدهم فريد ترامب، المطور العقاري في نيويورك الذي توفي عام 1999 والذي وصفته ماري بأنه "معتل اجتماعيا".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top