مونديال 2022 .. تجربة مميّزة للمشجعين بمواقع ستراتيجية

مونديال 2022 .. تجربة مميّزة للمشجعين بمواقع ستراتيجية

 الدوحة / خاص بالمدى

أكد ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، أن تجربة استثنائية تنتظر مشجعي كرة القدم من أنحاء العالم خلال منافسات النسخة المقبلة من المونديال في قطر، خاصة إمكانية حضور أكثر من مباراة في يوم واحد، بفضل تقارب المسافات بين ملاعب البطولة.

وأكد الخاطر خلال ندوة حوارية استضافها مجلس الأعمال السويسري في قطر عبر تقنية الاتصال المرئي، أن القائمين على تنظيم البطولة يبذلون قصارى جهدهم لضمان استمتاع المشجعين بالمونديال الأكثر تقارباً في المسافات في التاريخ الحديث لبطولة كأس العالم ™FIFA.

وأشار الخاطر خلال الندوة التي شهدت مشاركة 21 من رؤساء مجالس الإدارات في شركات بمجالس الأعمال والغرف التجارية في قطر، إلى أن العمل يتركّز الآن على الخطط التشغيلية وضمان إتاحة تجربة مميّزة للمشجعين ما سيجعل بطولة قطر ٢٠٢٢™ نسخة فريدة من المونديال.

وأضاف الخاطر: "نود التأكد من خوض المشجعين تجربة شاملة في كل ما يتعلق بالتنقل وإمكانية حضور أكثر من مباراة في يوم واحد. وستقام مناطق للمشجعين في مواقع ستراتيجية، وستشهد بجانب عرض مباريات البطولة طائفة متنوعة من الأنشطة، مع فرصة التنزه سيراً بين منطقة الخليج الغربي وسوق واقف".

وتناولت الندوة الحوارية التحديات التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد على مجتمع الأعمال في قطر، ومن بينها الاستعدادات لاستضافة المونديال، وأكد الخاطر على مواصلة العمل في مشاريع البطولة خلال الأشهر الأخيرة رغم تداعيات الأزمة الراهنة، وقال: "أنجزنا العمل في 85% من جميع مشاريعنا، وسنعلن عن جاهزية ملعبين آخرين خلال العام الجاري، ثم الإعلان عن اكتمال العمل في كل من ملعب لوسيل، وملعب الثمامة، وملعب راس أبو عبود العام المقبل، أي اكتمال جميع الملاعب قبل عام تقريباً من انطلاق منافسات البطولة".

وأعرب الخاطر عن تفاؤله بألا تترك أزمة كورونا أثراً على استضافة البطولة، مؤكداً أن قطر في جاهزية تامة للتعامل مع كافة الاحتمالات الممكنة.

واختتم الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™حديثه بالإشادة بجهود مجتمع الأعمال في دولة قطر ومبادراته بالسعي للحصول على المعلومات. 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top