وصـــول عــلاج  اكــتــمــيــرا  إلــى الـعــــراق

وصـــول عــلاج اكــتــمــيــرا إلــى الـعــــراق

 الصحة: اختبار لقاح كورونا وصل للمراحل النهائية

 عامر مؤيد

أعلنت وزارة الصحة، أمس الخميس، وصول أحد العلاجات المساهمة في القضاء على فايروس كورونا والمستخدم في بعض الدول.

وأكدت وزارة الصحة وصول كميات كبيرة من علاج الاكتيمرا وتوزيعها لدوائر الصحة في بغداد والمحافظات 

و أعلنت الشركة العامة لتسويق الأدوية والمستلزمات الطبية عن وصول كميات كبيرة من علاج الاكتيمرا من مناشئ عالمية رصينة.

وتم توزيع الكميات على دوائر الصحة في بغداد والمحافظات لغرض صرفها للمرضى المصابين بفايروس كورونا وحسب توصية الفريق الطبي المختص لكل حالة مصابة.

في السياق نفسه أكدت وزارة الصحة بحسب المتحدث باسم الوزارة سيف البدر الذي أكد في حديثه لـ "المدى أن اختبار لقاح كورونا وصل إلى مراحل نهائية وسيتم توزيعه على دول العالم فور الانتهاء. 

وأكد "الوزارة باشرت بالتفاوض بشأن اللقاح"، مؤكدًا أن "الاختبارات وصلت إلى المراحل النهائية وفور الانتهاء سيتم توزيعه مباشرة". 

وأوضح أن "المنظمة الدولية هي من تشرف على اللقاح لغرض توفيره لجهات عدة، وسيكون التوزيع حسب الحاجة والخطورة والفئات العمرية وعدد السكان لكل دولة"، مؤكداً أن "سعر اللقاح سيكون مدعوماً لضمان وصوله إلى دول العالم كافة". 

وفي حزيران الماضي أظهرت التجارب السريرية على عقار "أكتيمرا" السويسري المضاد لالتهاب المفاصل الروماتويدي التي أجرتها فرق علمية في إيطاليا، أن تناوله لم يحسن حالة المصابين بفايروس كورونا.

وسبق أن وصفت نتائج الاختبارات الأولية على "أكتيمرا" المثبط للمناعة من صنع شركة الأدوية السويسرية العملاقة "روش"، بـ"المشجعة"، لكن التجارب الأخيرة أكدت أن العقار لم يسهم في تخفيف أو إزالة الأعراض لدى المصابين بالالتهاب الرئوي الناجم عن تعرضهم للفايروس، وهم في مرحلة مبكرة من الإصابة.

وفي هذه الدراسات قارن العلماء حالة المرضى الذين تلقوا عقار "أكتيمرا" مع أولئك الذين تلقوا علاجاً عادياً فقط، وخلصوا إلى أن "أكتيمرا" لم يقلل من أعراض الالتهاب الحاد في الجهاز التنفسي ولم يحدث تغيرات إيجابية في معدلات دخول مصابي كورونا في أقسام العناية المركزة ونسب الوفيات الناجمة عن العدوى.

وشارك في التجارب 126 مريضاً ما يشكل حوالي ثلث العدد المتوقع.

هذا واستلمت وزارة الصحة والبيئة

12 طناً من المعدات والأجهزة الطبية المخصصة لمكافحة وباء كورونا من أستراليا وتركيا.

وبينت الوزارة في بيان أن عملية الاستلام تمت في قسم الشحن الجوي بمطار بغداد_الدولي، بحضور ممثلين عن دائرة المنظمات غير الحكومية ومكتب الإعلام والاتصال الحكومي في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، والمتحدث باسم وزارة الصحة وممثلين عن مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية.

واشارت الوزارة الى توزيع هذه المواد الى المؤسسات الصحية في بغداد والمحافظات و بحسب الاحتياج وإنها ستدعم مؤسسات الوزارة وستزيد من القدرات التشخيصية والعلاجية لمؤسسات الوزارة لاسيما المستشفيات الميدانية لعلاج مرضى كورونا التي افتتحت مؤخراً والتي ستفتتح لاحقاً. 

يذكر أن مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية هي منظمة غير حكومية وغير ربحية ترعى من قبل المرجعية العليا الشريفة وتساهم في دعم احتياجات المجتمع.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top