عماد محمد يطيح بفايروس كورونا!

عماد محمد يطيح بفايروس كورونا!

 بغداد / المدى

أكتسب مدرب منتخب الناشئين لكرة القدم عماد محمد الشفاء التام من جائحة كورونا المستجد (كوفيد- 19) بعد ظهور المسحة الأخيرة له سلبية بعد الفحوصات الطبية التي أجراها على أثر خضوعه الى الحجزثص المنزلي في بيته بمحافظة كربلاء المقدسة لمدة 11 يوماً التي حرص خلالها على أخذ الدواء اللازم واتباع التعليمات الصادرة له من قبل الأطباء تنفيذاً للأوامر الصادرة من قبل وزارة الصحة بالنسبة للأشخاص المصابين في العاصمة بغداد والمحافظات.

وقال عماد محمد في مقطع فيديو قصير بثه على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك) :"بفضل من الله سبحانه وتعالى وجهود الدكتور لواء الشمري من محافظة كربلاء المقدسة ومساعده الأخ ابو عباس تمّ بحمد لله اكتساب الشفاء التام من فايروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)".

وأضاف :أردت أن أصوّر لكم هذا المقطع من الشارع الذي يقع فيه بيتي وأحمد الله بفضل دعوات الناس في التجاوز والتغلّب على هذا المرض اللعين وأقدم شكري الجزيل الى من وقف الى جانبي من الجمهور والمحبّين لي من كل أطياف الشعب العراقي، وبفضل دعواتكم لي بالشفاء التام وكذلك الجهود التي تم بذلها من قبل الجهاز الطبي طيلة فترة مكوثي للحجر الصحي الذي خضعت اليه.

وولّد انتصار نجم الكرة العراقية السابق عماد محمد على وباء كورونا ارتياحاً كبيراً لدى الشارع الرياضي في العراق الذي أطلق عليه المواطنين لقب "ملك الإنسانية" بعد المبادرات الكثيرة التي قام بها منذ تفشّي المرض في العاصمة بغداد والمحافظات لدعم جهود خلية الأزمة الحكومية ويقف في مقدّمتها وضع الفندق الذي يملكه تحت تصرّف الجهات الصحّية وكذلك مساندة الجيش الأبيض ومساعدة العوائل المتعفّفة والمحتاجين وشراء بلازما الدم من أجل منحها للمصابين بشكل مجّاني من أجل اكتساب الشفاء التام والعودة الى عوائلهم سالمين فضلاً عن مشاركته في الحملات التي اطلقها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في جميع الدول في القارة وكذلك حملات اتحاد غرب آسيا لكرة القدم من خلال توجيه النصح والارشادات التوعية في حثّ الناس على البقاء في بيوتهم للحفاظ على صحّتهم وحياتهم.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top