زوج كيم كارداشيان يتهمها بمحاولة وضعه بمصحة نفسية

زوج كيم كارداشيان يتهمها بمحاولة وضعه بمصحة نفسية

كشف مغني الراب كاني ويست، المرشح لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية، عن نية زوجته كيم كارداشيان بمحاولة وضعه في مستشفى للأمراض العقلية، وذلك بعد تصريحاته المثيرة للجدل في أول تجمع انتخابي له، والذي اعترف به بتفكيره هو وزوجته في إجهاض حملها الأول بابنتها الكبرى نورث، التي تبلغ من العمر الآن سبع سنوات.

وكتب كاني ويست، سلسلة من التغريدات عبر حسابه بموقع "تويتر" موجها به رسائل لزوجته ووالدتها كريس جينر، ثم قام بحذفها، والتي اتهم زوجته كيم كارداشيان بالتحدث مع الطبيب لوضعه فى مصحة نفسية، مشيرا إلى أن فيلم "أخرج" ( Get Out )، تم تصويره عنه، وأعلن عن إصدار ألبوم غنائي جديد، وفقا لموقع روسيا اليوم.

وأضاف مغني الراب: "يعلم الجميع أن فيلم Get Out عني". وشدد على أن عائلة ويست، "يجب أن تعيش بجواره".

وفي أول تجمع انتخابي له ظهر ويست وهو يبكي أنه وزوجته كيم كارداشيان كانا يعانيان من إنجاب نورث في عام 2013 قائلا: "كدت أن أقتل ابنتي!"، وذلك خلال أول فعالية خاصة بحملته الانتخابية للرئاسة الأمريكية، في نورث تشارلستون بولاية ساوث كارولينا، قبل يوم من الموعد النهائي الذي حددته الولاية لتقديم طلبات الترشح بالنسبة للمرشحين المستقلين الراغبين في التنافس بالسباق الرئاسي القادم.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top