إيشواريا راي لمعجبيها: أعتبر نفسي مديونة لكم للأبد

إيشواريا راي لمعجبيها: أعتبر نفسي مديونة لكم للأبد

بعد علاج لمدة أسبوع واحد في مستشفى "نانافاتي" بمومباي، خرجت ملكة جمال العالم السابقة ونجمة بوليوود إيشواريا راي، وابنتها أراديا من المستشفى يوم الاثنين للعزل المنزلي بعد شفائهما من فايروس كورونا. وفي أول تعليق لها بعد مرور يوم واحد فقط على شفائها وخروجها من المستشفى هي وابنتها أراديا من "فايروس كورونا" الذي أصيبتا به مؤخرًا، أعربت النجمة الهندية إيشواريا راي "46 عامًا" عن شكرها وامتنانها لكل من دعمها وتمنى لها ولابنتها أراديا "8 سنوات" الشفاء.
ونشرت عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي "إنستغرام" الذي يتابعها فيه أكثر من "9" ملايين متابع ومتابعة حول العالم، صورة ليديها ويدي ابنتها تعبر عن الحب والامتنان، وعلّقت بالقول: "أشكركم كثيرًا جدًا على دعواتكم وصلواتكم وقلقكم وأمنياتكم وحبكم لملاكي الصغير أراديا ووالدي أميتاب وأبهيشيك وأنا ".
مضيفة: "أعتبر نفسي مديونة لكم للأبد، بارك الله فيكم جميعًا، لكم دائمًا حبي وصلواتي لتكونوا في أفضل حال ومن حولكم، كونوا جيدين وآمنين وليبارككم الله، أحبكم جميعا".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top