الحزبان الكرديان: سنخوض حوارات الانتخابات المبكرة مع بغداد بوفد مشترك

الحزبان الكرديان: سنخوض حوارات الانتخابات المبكرة مع بغداد بوفد مشترك

 بغداد / المدى

اعلن الحزبان الرئيسان في اقليم كردستان، أمس الثلاثاء، عن نتائج اجتماع ضم وفدين رفيعين من الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي الكردستاني.

ونشر الحزبان الديمقراطي والاتحاد الوطني الكردستانيان بيانا مشتركًا تلقت (المدى) نسخة منه، جاء فيه: "عقب حوارات جرت بين الطرفين، لمناقشة عدد من المواضيع المشتركة والتوصل لحلول بشأن الخلافات".

وبحسب البيان فقد قرر الحزبان "الالتزام بمضمون الاتفاق بين الحزبين والذي وقعه الطرفان في آذار 2019 وذلك لتأييد الحكومة من أجل تجاوز الأزمة الاقتصادية وجائحة كورونا". كما قرر الطرفان بحسب البيان "تأييد الحكومة لحكم رشيد وتثبيت سلطتها على كامل اراضي اقليم كردستان، وفي حال ظهور اي خلاف ينبغي حله عبر التفاهم وبمشاركة كافة الاطراف المشاركة في الحكومة". واكد الحزبان على "ضرورة ان تلتزم وسائل إعلام الطرفين بعدم نشر كل ما من شأنه ان يثير الخلافات والفتن".

وبشأن الانتخابات العراقية فقد قرر الحزبان أن "يخوضا الحوارات مع بغداد عبر وفد مشترك، فيما اتفق الحزبان على عقد اجتماع موسع في رئاسة اقليم كردستان خلال الايام المقبلة". الى ذلك، قدم الحزب الديمقراطي الكردستاني، بزعامة مسعود بارزاني، مجموعة من الملاحظات حول قانون الانتخابات، اكد انه لن يكون معرقلًا لإجرائها في الموعد المحدد.

وقالت القيادية في الحزب، النائبة فيان صبري، ان "القوى الكردستانية لم ولن تعرقل اجراء الانتخابات او تشريع قانونها، لكن لدينا ملاحظات وهي حق مشروع كوننا جزء من العملية السياسية"، معربة عن عدم خشية حزبها من الانتخابات سواء كانت مبكرة او متأخرة او كانت دائرة واحدة او متعددة وباعتماد اي نظام انتخابي. 

واضافت صبري، ان "ابداء الديمقراطي او باقي الكتل الكردستانية الاعتراض او تقديم ملاحظات على قانون الانتخابات هو امر طبيعي، على اعتبار ان الانتخابات هي لكل العراق وليست كانتخابات مجالس المحافظات كما ان لدينا قواعد شعبية في محافظات نينوى وكركوك وديالى"، لافتة الى "اهمية التوافق السياسي على قضايا الدوائر الانتخابية والجداول الملحقة وآلية الانتخابات وغيرها من مفاصل اجراء الانتخابات، لا نرضى بأن تكون هنالك معايير غير صائبة في توزيع الدوائر الانتخابية".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top