بماذا شعرت ابنة بوتين بعد تطعيمها  بلقاح ضد كورونا؟

بماذا شعرت ابنة بوتين بعد تطعيمها بلقاح ضد كورونا؟

واحدة من ابنتي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ماريا وكاتيرينا، شاركت في التجارب على اللقاح الذي سمته روسيا Sputnik V وأعلنت عنه رسميا الثلاثاء، كأول صيغة تظهر في العالم حتى الآن للعلاج بالتطعيم من "كورونا" المستجد.
بوتين نفسه، هو من أعلن عن مشاركة ابنته، بقوله: "لقد حصلت إحدى بناتي على اللقاح. أعتقد أنها شاركت في الاختبار" وفقًا لما نقلت وكالة "تاس" الروسية للأنباء، إلا أنه لم يحدد أيًا من الابنتين اللتين لم تعلن معلومات وافية عن تلقي إحداهما للعلاج سوى ما قاله بوتين، وهما طبيبة الأطفال البالغة 35 سنة، أو الأصغر منها بعام، المعروفة كسيدة أعمال وراقصة "أكرو" منذ سنوات.
المرجّح أن الأكبر سنا، هي من تلقت الطعم التجريبي بذراعها، وكان ذلك في يوليو/تموز الماضي، لأنها طبيبة ولديها تعامل سابق مع التطعيم واللقاحات. لكن، بمعزل عمن "ذاقت" الطعم، فإن وكالة Interfax الروسية، نقلت عن بوتين قوله، إن ابنته شعرت بارتفاع حرارتها درجة واحدة فقط، فأصبحت 38 بعد الطعم الأول، وعادت طبيعية إلى 37 في اليوم التالي، وفيه ارتفعت إلى 38 مجددًا بعد تلقيها جرعة الطعم الثاني "وبعد أن أصبح لديها كمية كبيرة من الأجسام المضادة، سارت الأمور على ما يرام معها" كما قال.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top