الزارعة تعلن المباشرة بإنتاج لقاح يحارب نفوق الأسماك

الزارعة تعلن المباشرة بإنتاج لقاح يحارب نفوق الأسماك

 بغداد / المدى

أعلن مدير عام البيطرة في وزارة الزراعة ثامر حبيب حمزة، أمس الاثنين، البدء بإنتاج لقاح مضاد للمرض الذي يؤدي إلى نفوق الأسماك.

وقال حمزة في مؤتمرٍ صحفي، حول المرض الذي أدى الى نفوق الأسماك، إن اللقاح ما يزال في الطور الأول أو "المرحلة الأولى من الإنتاج"، في مختبر بيطري تابع لوزارة الزراعة.

وقال حمزة، "جاءنا بلاغ في العاشر من تشرين الأول عام 2018، عن نفوق للأسماك في ديالى بين بغداد وديالى، وبعدها في التاجي وبغداد وبأعداد كبيرة من الهلاكات، ما أثار لدينا الشكوك، بأنها مواد سمية".

وأضاف حمزة، "نحن نستخدم هذه الأقفاص منذ 2011 في تربية السمك، لطالما كانت تعطي انتاجًا كبيرًا، حيث وصل السعر من 12 ألف لـ4 فتوصلنا لاتفاق حول كونها مواد سمِّية أو جهات وبعدها وصل المرض لبابل وكربلاء والجنوب والديوانية، وهو مرض جديد وإمكانياتنا محدودة، في القدرة على دراسة الأسباب، لذا تعاونا مع الصحة العالمية ومنظمة oie العالمية، والفاو، فقاموا بإرسال خبير حيث قام بدراسات وأرسلنا نماذج لإيطاليا وسويسرا وألمانيا والنتيجة كانت بأنه مرض جديد خطير، ووصلت نسبة الهلاكات بهذا المرض من 80 % الى 100%".

وعن إمكانية إيجاد لقاح للأسماك لمواجهة المرض، قال حمزة، "يوجد لقاح واحد فقط في العالم، وبنسبة محدودة جدًا، وهناك صعوبة في السيطرة على المرض، لكن لدينا مختبر بيطري تابع لوزارة الزراعة ولدينا امكانية الآن لانتاج هذا اللقاح ولا يزال الإنتاج في الطور الأول أو المرحلة الأولى". وكانت السلطات المحلية في محافظة الديوانية، أعلنت نهاية الشهر الماضي، ومطلع الشهر الحالي، نفوق أعداد كبيرة من الأسماك في المحافظة بسبب تعرضها للسموم.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top