التحالف الدولي: صواريخ جماعة الكاتيوشا تستهدف منازل المدنيين وتقتلهم

التحالف الدولي: صواريخ جماعة الكاتيوشا تستهدف منازل المدنيين وتقتلهم

 بغداد / المدى

أعلن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الاميركية، أمس الاحد، تنفيذ 35 ألف ضربة جوية ضد تنظيم داعش في العراق وسوريا، منذ تأسيس التحالف عام 2014.

وقال المتحدث باسم التحالف، العقيد مايلز كاغينز في مؤتمر صحفي عقده باربيل، إنه "منذ 6 سنوات ومن عام 2014 تأسس التحالف الدولي ضد داعش، وكان لإقليم كردستان دور فاعل في الحرب ضد التنظيم".

وأضاف أن "التحالف الدولي أجرى 35 ألف عملية جوية ضد التنظيم"، موضحًا أنه "على الارض دعم التحالف القوات العراقية والبيشمركة من خلال التدريبات وتقديم الاستشارة والمساعدات العسكرية". وأكد أن "الحرب على داعش كانت صعبة جدا وقد فقد عدد كبير من القوات العراقية ارواحهم واصيبوا من اجل حماية المدنيين ونحن لن ننسى هؤلاء ابدا الذين ضحوا بحياتهم".

ولفت إلى "تقديم التحالف الاستشارة لأكثر من 300 ألف عنصر من الجيش العراقي وقوات البيشمركة.. هذه القوات قادرة على هزيمة داعش".

وأشار إلى أن "الأزمة الاقتصادية وبسبب تهاوي اسعار النفط وفايروس كورونا أثرت على كل شيء، ولكن مع هذا تمكنا من خلال منظمة الصحة العالمية من دعم وزارة الصحة في كردستان".

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي، لمحاربة تنظيم داعش، العقيد مايلز كاغينز، إن "خارجين على القانون" هم من يستهدفون قوات التحالف في العراق، مشيرًا إلى أن الحكومة العراقية تجري تحقيقات حول الموضوع.

وكشف كاغينز أن "الخارجين على القانون يستهدفون قوات التحالف الدولي، مضيفًا أن "هؤلاء خارج منظومة الدولة العراقية".

وأكد، أن "هناك من يفجر عبوات ضد شاحنات تنقل مواد غير عسكرية لصالح القوات العراقية وقوات التحالف ويقتل عراقيين يقومون بنقلها".

وتابع المسؤول الأميركي، أن "الحكومة العراقية أعلنت التزامها بتوفير الحماية لقوات التحالف، والتحالف مؤمن بقدراتها".

كما أكد المسؤول، أن "الصواريخ التي تستهدف السفارة الأميركية تسقط على منازل المواطنين العراقيين وليس السفارة"، مشيرًا إلى أن "أحد صواريخ الكاتيوشا سقط قبل أيام على منزل ضابط عراقي بجهاز مكافحة الإرهاب وتسبب بهدمه".

وتعرف الجماعات التي تستهدف المنطقة الخضراء والبعثات الدبلوماسية بالصواريخ بـ"جماعات الكاتيوشا".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top