تحديات شاقة تواجه فرق الممتاز قبل انطلاق الموسم الجديد

تحديات شاقة تواجه فرق الممتاز قبل انطلاق الموسم الجديد

 الرياضة البرلمانية تنتظر التصويت على قانون الأندية

 بغداد / حيدر مدلول

من المؤمل من يشهد يوم السبت المقبل انطلاق الوحدات التدريبية للفرق العشرين المشاركة في دوري الكرة الممتاز بالموسم 2020-2021 على ملاعبها بالعاصمة بغداد والمحافظات الجنوبية والوسطى وأقليم كردستان

بعد قرار اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بمجلس الوزراء لمكافحة الكورونا عودة الأنشطة الرياضية والشبابية وفق إجراءات صحية ووقائية صارمة يتم تنفيذها بناءً على البروتوكول الطبي الشامل الذي وضعته وزارة الشباب والرياضة من أجل الحفاظ على سلامة اللاعبين والملاكات التدريبية والإدارية والطواقم التحكيمية حسب التوصيات الصادرة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم .

وسيعمل مدربو فرق ( النفط والزوراء والقوة الجوية والكرخ وأمانة بغداد والحدود والشرطة والكهرباء والصناعات الكهربائية ونفط الوسط والقاسم والنجف والديوانية والسماوة ونفط ميسان ونفط الجنوب والميناء والطلبة وأربيل وزاخو ) على تطبيق البرنامج الفني الذي وضعوه بالاتفاق مع إدارات أنديتهم خلال فترة الإعداد التي تتجاوز أكثر من 50 يوماً من أجل رفع معدل اللياقة البدنية والفنية وزيادة الانسجام فيما بين اللاعبين وخاصة الجدد وإكمال جاهزيتهم الكاملة لخوض المنافسات الموسم الجديد التي ستقام بمرحلتي الذهاب والإياب وفق القرعة التي سيتم تحديد موعدها في وقت لاحق من قبل الهيئة التطبيعية في اتحاد كرة القدم من اجل الكشف عن جدول مواعيد المباريات والملاعب من خلال مؤتمر فني ستحتضنه قاعة المؤتمرات الصحفية في مقر الاتحاد الكائن بالقرب من مجمع الشعب الدولي في العاصمة بغداد الذي سيشارك فيه ممثلي الفرق العشرين المشاركة من العاصمة بغداد والمحافظات .

وسيتم إجراء فحص فايروس كورونا المستجد لجميع وفود فرق دوري الكرة الممتاز للتأكد من سلامتهم عن طريق ظهور العينة التي تكون سلبية قبل المباشرة بأداء التمارين الجماعية على الملاعب التدريبية وهو الشرط الأساس الذي وضعه الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لجميع الاتحادات الوطنية الأعضاء 46 المنضوية تحت لوائه في المناطق الاقليمية الخمس التابعة إليه من أجل انطلاق جميع المسابقات المحلية للموسم الجديد للحد من انتشار المرض الذي تم تصنيفه بالوباء من قبل منظمة الصحة العالمية على إثر انتشاره في جميع دول العالم منذ نهاية شهر شباط الماضي .

وأجرت إدارة نادي الديوانية الرياضي برئاسة حسين علي كريم العنكوشي صفقات دسمة منذ فتح باب الانتقالات الصيفية يوم الثامن عشر من شهر تموز الماضي لتدعيم صفوف فريقها الكروي من خلال التعاقد مع أربعة لاعبين محترفين أجانب من جنسيات تلعب منها لأول مرة في الدوري المحلي أثارت دهشة وحيرة الشارع الرياضي بحكم أن ميزانية النادي لاتتجاوز ألف دينار فقط الى جانب أربعة لاعبين عراقيين مغتربين يلعبون في الدوري الاميركي والألماني فضلاً على العديد من المحليين الشباب الذين سبق اللعب في صفوف المنتخبات الوطنية العراقية في الفترة الأخيرة وكذلك الاتفاق مع شركة ايطالية للتجهيزات الرياضية والتعاقد مع المحلل سعد حافظ ليكون مستشاراً فنياً للملاك التدريبي الذي يقوده المدرب حازم صالح في ظل الرغبة الجامحة لإدارة النادي بأن يكون فريقها الحصان الأسود أمام الفرق المنافسة له وخاصة الجماهيرية البغدادية أملاً في نيل اللقب لأول مرة في تاريخ مشاركاته رغم أنه سيفتقد لخدمات جمهوره الكبير في مبارياته التي ستجرى على ملعب الإدارة المحلية في المحافظة أو ملاعب العاصمة والمحافظات بسبب قرار اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بمجلس الوزراء من أجل المحافظة على سلامة الجميع في ظل تفشي فايروس ووهان الصيني الذي تجاوز معدل الإصابات اليومية في العراق أكثر من خمسة آلاف شخص منذ دخوله يوم الرابع والعشرين من شهر شباط الماضي .

وتمر معظم الفرق المحلية بأزمة مالية خانقة منذ شهر نيسان الماضي لعدم تخصيص ميزانية لمجالس إداراتها للعام الجاري من قبل الوزارات والمؤسسات الحكومية والخاصة الراعية الرسمية لها بسبب انخفاض أسعار النفط في العالم التي تأثر بها العراق كثيراً وساهم في هبوط معدلات موارده بشكل كبير مما أدى الى عدم وجود ميزانية له للعام الجاري واضطرار الحكومة الحالية الى اللجوء الى الاقتراض الداخلي من أجل دفع رواتب الموظفين والمتقاعدين منذ شهر نيسان الماضي حيث طلب ممثلوها من وزير الشباب والرياضة عدنان درجال في الاجتماع الأخير الذي جمعهم في مقر الوزارة ضرورة إبلاغ رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بتحديد موعد اجتماع استثنائي معهم للنظر في طلبهم بشأن منح إداراتهم ميزانيات خاصة لتمشية الأمور من خلال دفع قيمة عقود اللاعبين والملاكات التدريبية الذين تم التعاقد معهم للموسم الجديد وكذلك تسديد الديون المترتبة بذمتهم للاعبين السابقين الذين قدموا شكاوى في الاتحاد الاسيوي لكرة القدم الذي حدد يوم الثلاثين من شهر أيلول الجاري موعداً نهائياً لتسوية أمورهم بصورة نهائية قبل إعلان موقفه الرسمي بشأن أمر مشاركة فرقهم من عدمها حسب التعليمات والضوابط الصادرة من قبل لجنة شؤون اللاعبين في الاتحاد الدولي لكرة القدم .

الجدير بالذكر إن الهيئة التطبيعية في اتحاد كرة القدم قررت إلغاء منافسات دوري الكرة الممتاز للموسم 2019-2020 بسبب عدم حصولها على الضوء الأخضر باستكمال النشاط الكروي الذي توقف يوم الحادي عشر من شهر آذار الماضي من قبل اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بمجلس الوزراء لمكافحة جائحة كورونا المستجد (كوفيد -19 ) للحفاظ على صحة وسلامة الجميع .

ومن جهة أخرى أعلنت لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب أكمالها القراءة الثانية لقانون الأندية الرياضية من أجل أن يصبح في طريقه للخطوة الأخيرة وهو التصويت عليه من خلال جلسة سيتم تحديدها في وقت لاحق من شهر أيلول الجاري .

وذكرت في بيان تلقت المدى نسخة منه : إنها أخذت بنظر الاعتبار المقترحات التي وصلتها أما عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي أو عن طريق البريد الخاص بها ولم يمنعنا حظر التجوال وانتشار الوباء من عقد جلسات افتراضية مع مختصين بالشأن الرياضي وأكاديميين وغيرهم من الشخصيات التي بذلت معنا جهوداً مشكورة في تقديم مقترحاتهم واراءهم بشأن القانون.

وأضافت لجنة الشباب والرياضة : سنكثف الجهود في الأيام المقبلة من أجل إكمال جميع الإجراءات التي تسهم في إنجاز قانون ينتظره الشارع الرياضي بلهفة ونحن قد عقدنا العزم بالمضي بتشريع القوانين الرياضية بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة التي نعمل معها جنباً الى جنب من أجل إنهاء ملف القوانين الرياضية.

وختمت بيانها قائلة : نحب أن نتقدم بالشكر والعرفان لكل المؤسسات الرياضية والشخصيات الاكاديمية والأعلام الرياضية والمهتمين بالشأن الرياضي على دعمهم ومساندتهم المستمرة من أجل إقرار القوانين الرياضية.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top