البنتاغون تعلن تخفيض عدد قواتها قبل نهاية الشهر الحالي

البنتاغون تعلن تخفيض عدد قواتها قبل نهاية الشهر الحالي

 بغداد / المدى

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، أمس الأربعاء، أن "القيادة الوسطى ستخفض عدد قواتها في العراق قبل نهاية شهر أيلول الجاري".

وقالت وسائل إعلام عراقية، إن "القيادة الوسطى الأمريكية، قررت تخفيض عدد القوات الأمريكية في العراق من 5600 إلى 3000".

وكان مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية قال، أمس الثلاثاء، إن "الرئيس دونالد ترامب سيعلن عن سحب مزيد من القوات الأمريكية من العراق"، مضيفا أن هذا الإعلان سيتبعه إعلان آخر في الأيام المقبلة بشأن خفض إضافي للقوات الأمريكية في أفغانستان.

كانت واشنطن قد نشرت حوالي آلاف الجنود في العراق لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي، ويقول مسؤولون في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إن القوات العراقية أصبحت الآن قادرة على التعامل مع فلول التنظيم بمفردها. وأكدت الولايات المتحدة والعراق في حزيران الماضي التزامهما بخفض القوات الأمريكية في البلاد خلال الأشهر المقبلة، ولا توجد خطط لدى واشنطن للاحتفاظ بقواعد عسكرية دائمة أو وجود عسكري دائم، فيما وعد الرئيس دونالد ترامب، خلال اجتماع مع رئيس الوزراء العراقي الشهر الجاري، بسحب القوات الأمريكية التي ما زالت في العراق.

وفي سياق متصل، بحث وزير الدفاع العراقي جمعة عناد مع السفير الأمريكي في بغداد، ماثيو لوثر، العلاقات الثنائية بين البلدين. فيما بحث رئيس أركان الجيش العراقي الفريق أول قوات خاصة الركن عبد الأمير رشيد يار الله، مع السفير الألماني والملحق العسكري في العراق الدعم الألماني للجيش العراقي.

وذكرت وزارة الدفاع في منشور على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) أن "وزير الدفاع جمعة عناد سعدون، استقبل في مكتبه، السفير الأمريكي في بغداد ماثيو تولر وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، خاصة ما يتعلق منها بالجانب العسكري وسبل تطويره".

الى ذلك قالت المانيا انها تعتزم خفض عديد قواتها في العراق الى اقل من الف جندي، وقالت وكالة الانباء الالمانية ان "الحكومة الألمانية تعتزم خفض عديد جنودها في العراق إلى 500 جندي فقط".

ويأتي القرار في الوقت الذي يواجه فيه ترامب الجمهوري ردود فعل سلبية من تقرير يقول إنه تحدث بشكل مهين عن قتلى الحرب الأميركيين.

وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قد أكد، الاسبوع الماضي، على أهمية الوجود الأمريكي عبر التحالف الدولي في العراق.

وقال في مؤتمر صحفي ببغداد، إن "التحالف الدولي ما زال يعمل حتى اليوم وقرار تفكيكه لم يُتّخذ"، مؤكدا على أهمية التحالف في "محاربة وملاحقة عناصر تنظيم داعش".

ولفت الرئيس الفرنسي إلى أن "ما تتم مناقشته هو طرق تدخل التحالف الدولي انطلاقا من الأراضي العراقية بهدف تعزيز التنسيق واحترام السيادة العراقية بشكل أفضل"، مشيرا إلى أن "التواجد الأمريكي في العراق في إطار التحالف الدولي مهم جدا، وهو أمر واقع، وخلال الأيام المقبلة سأتطرق للموضوع مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top