إحباط عملية تسلل نساء وأسلحة لداعش من سوريا

إحباط عملية تسلل نساء وأسلحة لداعش من سوريا

 بغداد / المدى

أعلنت خلية الإعلام الأمني، أمس السبت، احباط عملية ادخال أسلحة ونساء داعش من سوريا الى العراق.

وقالت الخلية في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، إن "قوة مشتركة من لواء المشاة 71 والأمن الوطني/ ناحية ربيعة، وضمن قاطع قيادة عمليات غربي نينوى، نفذت واجبًا لورود معلومات استخبارية استباقية عن نية عناصر من داعش إدخال أسلحة وأدوية ونساء من قاطع الفوج الثاني في لواء المشاة 71". وأضاف البيان أن "القوة قامت بنصب كمائن متعددة على الحدود العراقية السورية وتتبع الكاميرات الحرارية، وبالفعل جرى إدخال الأسلحة والأدوية والنساء من الجانب السوري الى الأراضي العراقية، تحت مراقبة ومشاهدة الاستخبارات العسكرية، وفورًا تحركت القوات العراقية وتمكنت من القاء القبض على المتهم الذي كان يريد تسلم الأسلحة في منطقة (ابوني) قرب مخيم العملة، قرية عوينات، ناحية ربيعة وكان يستقل عجلة.

كما ألقت القوات العراقية القبض على متهم آخر يستقل عجلة نوع كیا حمل وبحوزته مبلغا من المال قدره 230 ألف دينار عراقي، مع موبایل نوع نوكيا، كما استولت القوة المشتركة على ثلاث رشاشات متوسطة نوع BKC، وثلاث بنادق نوع AK في حين تم إلقاء القبض على أربع نساء وبصحبتهن خمسة أطفال، اللواتي عبرن الحدود وأدوية مختلفة، وقد تم التعامل مع المتهمين والمضبوطات وفقًا للسياقات، وتسليمهم للجهات المختصة. وسبق أن أعلنت خلية الإعلام الأمني، منتصف شهر آب الماضي، إلقاء القبض على 31 شخصًا سوريًا بحوزتهم متفجرات، خلال عبورهم الشريط الحدودي قادمين من منطقة الرقة الى الأراضي العراقية. الى ذلك، تمكنت القوات الامنية، أمس السبت، من إلقاء القبض على إرهابي وضبط كدس للعتاد في محافظة نينوى شمالي العراق.

وجاء في بيان وزارة الدفاع أنه "بغية تجفيف منابع تسليح ما تبقى من فلول داعش الإرهابي ووفق معلومات استخبارية دقيقة وبالتنسيق مع قسم استخبارات قيادة عمليات ديالى تمكنت مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة الخامسة وبالتعاون مع استخبارات لواء 18 وقوة من الفوج الأول للواء المذكور من الوصول إلى مخبأ يضم كدسا للأسلحة والاعتدة والمتفجرات في إحدى القرى الطينية بوادي العوسج ناحية العظيم وتضبط بداخله أسلحة ومتفجرات وعبوات ناسفة وصواريخ".

وفي سياق منفصل، اعلنت الوزارة تنفيذ عملية نوعية، وفق معلومات استخبارية دقيقة وبالتنسيق مع قسم استخبارات قيادة عمليات نينوى، خلالها تمكنت مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة 16 واستخبارات كتيبة هندسة ميدان الفرقة من الوصول إلى مخبأ للصواريخ وملحقاتها في منطقة الموصل القديمة وتضبط بداخله 20 صاروخا SPG9 و34 جهاز اطلاق لها و60 حشوة دافعة لتلك الصواريخ".

كما تمكنت مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة 16 وقوة من فوج الاستخبارات والاستطلاع والمراقبة للفرقة ذاتها ووفق معلومات استخبارية دقيقة وبالتنسيق مع قسم استخبارات قيادة عمليات نينوى من القاء القبض على أحد الإرهابيين في منطقة حمام العليل بنينوى، وهو من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام المادة 4/ إرهاب، بحسب بيان الدفاع.

وتستمر القوات الأمنية العراقية في عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول داعش في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top