استهداف ناشط في تظاهرات المحاضرين المجانيين واعتقال صحفي بتهمة المساس بهيبة الوظيفة

استهداف ناشط في تظاهرات المحاضرين المجانيين واعتقال صحفي بتهمة المساس بهيبة الوظيفة

 ذي قار / حسين العامل

أكد ناشطون في تظاهرات الناصرية يوم الاحد ( 12 ايلول 2020 ) استهداف الناشط في تظاهرات المحاضرين المجانيين غسان علاوي محسن والاعتداء عليه بالضرب من قبل مجموعة مسلحة تستقل ثلاث دراجات نارية ،

وفيما اتهموا تيارات سياسية ومجموعات متورطة بالفساد باستهداف الناشط المذكور وناشطين ومتظاهرين آخرين، أشارت مصادر إعلامية الى اعتقال الصحفي علي ساجت الغزي والإفراج عنه بعد بضع ساعات ، وذلك بناء على مذكرة قبض وتحري صادرة من محكمة استئناف ذي قار الاتحادية وفق المادة 229 المتعلقة بجرائم إهانة الموظفين الحكوميين والمساس بهيبة الوظيفة العامة.

وقال الناشط في تظاهرات المحاضرين المجانيين علي حسين للمدى إن " الناشط غسان علاوي محسن تعرض ليلة أمس الأول السبت للاعتداء والضرب بالهراوات والآلات الجارحة على يد مجموعة من المسلحين تتكون من ثلاثة أشخاص يستقلون دراجات نارية "، مبيناً أن " الناشط الذي تعرض للاعتداء قرب منزله في منطقة الشرقية وسط الناصرية أصيب بجروح مختلفة في الوجه والصدر والظهر نقل على إثرها الى المشفى القريب".

وأضاف حسين أن " المجني عليه قدم شكوى في مركز البلدة على الجناة الذين لاذوا بالفرار الى جهة مجهولة "، مرجحاً أن " يعود سبب الاعتداء على الناشط لدوره الفاعل في تظاهرات المحاضرين المجانيين كونه أحد أعضاء الوفد المفاوض الذي شكله المتظاهرون للتباحث مع المسؤولين الحكوميين حول التعيينات".

واتهم الناشط المدني تيارات سياسية ومجموعات متورطة بالفساد باستهداف الناشط محسن وناشطين ومتظاهرين آخرين"، مبيناً أن" تلك الجهات تحاول الاستحواذ على الدرجات الوظيفية المخصصة للمحاضرين المجانيين من خلال الضغط على المسؤولين الحكوميين لتعيين أتباعها ناهيك عن استخدام أسلوب العنف والترويع لثني المتظاهرين عن المطالبة بحقوقهم المشروعة ".

ومن جانب آخر قال مصدر مسؤول في محافظة ذي قار للمدى إن " الصحفي علي ساجت الغزي جرى اعتقاله لبضع ساعات في مركز شرطة البلدة وأفرج عنه بكفالة ضامنة"، مبيناً أن " القوات الأمنية اعتقلت الغزي بناء على مذكرة قبض صادرة من مكتب التحقيق القضائي في محكمة استئناف ذي قار الاتحادية وفق المادة القانونية 229 من قانون العقوبات والتي تتعلق بجرائم إهانة موظف حكومي أو المساس بهيبة الوظيفة العامة".

وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه أن " الصحفي علي الغزي سبق أن تناول على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك عدة قضايا محلية تحوم حولها شبهات فساد ووجه اتهامات مباشرة لبعض المسؤولين ووصفهم بأوصاف مهينة"، مؤكداً أن " نقابة الصحفيين فرع ذي قار تدخلت لإطلاق سراحه بكفالة من خلال الاتصال برئيس محكمة استئناف ذي قار وتبيان أن عملية اعتقال الغزي تمت دون إشعار نقابة الصحفيين كما تنص توجيهات مجلس القضاء الأعلى". 

وبدوره كتب أحمد ساجت الغزي شقيق الصحفي المعتقل على صفحته الشخصية في الفيس بوك يوم الخميس ( 10 أيلول 2020 ) أنه " بعد البحث والاتصالات مع القوات الأمنية تم العثور على الزميل علي ساجت الغزي في مركز شرطة البلدة"، وأضاف أن " قانونية محافظ ذي قار هي الجهة المشتكية ".

وكتب الغزي بعد يومين من اعتقال شقيقه " محكمة الأخ علي ساجت الغزي اليوم ( الأحد ) الساعة الثامنة والنصف اتمنى كلنا أن نقف معه أمام المحكمة".

عن كيفية تعاطي الحكومة المحلية في ذي قار مع ما ينشر في مواقع التواصل الاجتماعي من قضايا وملفات تدور حولها شبهات فساد أو تجاوز على المال العام قال محافظ ذي قار ناظم الوائلي في تصريح سابق للمدى نشر يوم الأحد ( 23 آب 2020 ) إن " إدارة المحافظة تتعامل مع المعلومات المتعلقة بشبهات الفساد أو غيرها من القضايا من خلال تقديمها من قبل المواطنين أو الناشطين بصورة أصولية أو عبر بلاغ رسمي "، لافتاً الى أنه " يتعذّر التعامل مع كل ما يُنشر في مواقع التواصل الاجتماعي على أنه حقائق مسلم بها كون هناك الكثير من الأمور تدخل ضمن الأمور والأغراض الشخصية أو غيرها ".

وأضاف الوائلي الذي سبق له أن شغل منصب قاضي في محكمة استئناف ذي قار الاتحادية أن " مواقع التواصل حافلة بالسب والشتم اتجاه المسؤولين المحليين لكن إدارة المحافظة لم تحرك حتى الآن ( يوم الاحد 23 آب 2020 ) أية دعوى قضائية ضد أي صحفي أو ناشط أو غيره من المواطنين "، منوهاً الى أن " الحكومة المحلية لا تتعاطى مع ما يقال وينشر في الفيس بوك إنْ كان الغرض منه النيل من شخصية المسؤول ، وإنما تتعامل مع ذلك عندما يقع اعتداء على هيبة الوظيفة العامة كون الأمر يتعلق بأمر عام وهيبة دولة وليس أمراً شخصياً".

وتحفل مواقع التواصل الاجتماعي ولاسيما موقع الفيس بوك بالكثير من الآراء والانتقادات الشعبية للأداء الحكومي في جميع المجالات ولاسيما الخدمية منها وقضايا وشبهات الفساد وهدر المال العام واستغلال المنصب الوظيفي فضلاً عن النقد اللاذع للمحاصصة الحزبية في تقاسم مغانم السلطة.

وكان ناشطون ومصادر في الشرطة في محافظة ذي قار أكدوا يوم الاحد ( 23 آب 2020 ) تعرض الناشط حيدر كاظم عباس أبو شحيمة لعشرات الطعنات بسكين على يد مستشار محافظ ذي قار المدعو هيثم الدبي ، وذلك على خلفية دعوة وجهها أبو شحيمة لمحافظ ذي قار يطالب فيها بفتح تحقيق بشبهات فساد في ملف توزيع أراضي وزعت مؤخراً ويعتقد أن مكتب المحافظ ومستشاريه متورطون فيها ، فيما توعد المحافظ ناظم الوائلي مستشاره بأقصى العقوبات في حال ثبوت تورطه بالاعتداء على المجني عليه.

وكان المحاضرون المجانيون في ذي قار والبالغ عددهم أكثر من 14 ألف محاضر حذّروا يوم الاحد ( 6 أيلول 2020 ) من محاولات الأحزاب المتنفذة الالتفاف على نتائج القرعة الالكترونية الأولى التي تم بموجبها قبولهم كمحاضرين في المدارس والمؤسسات التعليمية في المحافظة ، فيما أكدوا سعي الأحزاب والتيارات السياسية إدراج اتباعها بدلاً منهم واستغلال تعيينات التربية لأغراض انتحابية وتحقيق منافع حزبية ضيقة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top