ينتظر منحة وزارية عاجلة.. ويخطط لمعسكر في أربيل

ينتظر منحة وزارية عاجلة.. ويخطط لمعسكر في أربيل

 القاسم يشرع للتدريب برفقة 40 لاعبًا.. وخواء ميزانيته عائق أمام طموحاته!

 متابعة/المدى

باشر فريق نادي القاسم لكرة القدم تدريباته من خلال تجمّعه لأول مرة في 19 من أيلول الحالي بعد انقطاع دام 6 أشهر بسبب جائحة فايروس كورونا (كوفيد - 19) الذي شلّ حركة الرياضة كما هو الحال في جميع الميادين الأخرى،

وشهدت التدريبات اليومية للفريق اختبارات عدّة لاعبين جُدد لانتقاء الأفضل منهم وضمّهم الى صفوف الفريق الذي يراهن على شبابية لاعبيه وقوة اندفاعهم بعد أن تمكّنوا من حجز مكان لهم بين الكبار ليكونوا أحد فرق الدوري الممتاز لأول موسم بعد إلغاء الموسم المنصرم الذي شهد انضمامهم الى الدرجة الممتازة.

(المدى) تسلط الضوء اليوم على استعداد فريق القاسم من خلال استطلاع رأي الجهاز الفني المؤلف من الكابتن جاسم جابر مدرب الفريق ومدرب حراس المرمى صفاء كاظم ومدرب اللياقة البدنية مصطفى جاسم.

د.جاسم جابر : سنعسكر في أربيل

الرأي الأول لمدرب الفريق الدكتور جاسم جابر حيث قال: ان قصر فترة الإعداد البدني والفني مع قلة الإمكانيات المادية سوف تكون معوقًا أمام استقرار الفريق من بداية الدوري، وقد يكون لها مردود سلبي على أداء اللاعبين بداية المشوار، مبينًا ان إدارة النادي تعمل جاهدة على تذليل العقبات والصعوبات من خلال عزمها على توفير معسكر تدريبي للفريق في محافظة أربيل مطلع الشهر المقبل وهو ما تم الاتفاق عليه معهم.

وأضاف: ان اللاعبين لديهم طموح واندفاع كبيرين وهو العامل الأساس الذي سيجعلنا نخطو خطوات كبيرة للوصول إلى المستوى المطلوب، موضحا ان فريقه سيكون ندًا قويا للفرق الكبيرة معتمدين في ذلك على عوامل كثيرة منها ثقتنا بالفريق والجمهور الكبير الوفي والمساند لنا في كل الظروف، فضلًا عن تواجد جهاز فني متفهم وأكاديمي كل أعضائه يعملون كرجل واحد لوصول المعلومة للاعبين والاستفادة القصوى من الوقت المتبقي لإعطاء جرعات تدريبية مكثفة لتجهيز اللاعبين بدنيًا ومهاريًا وخططيًا ونفسيًا.

ولفت جابر الى "اننا باشرنا مع الفريق يوم 19 من الشهر الحالي بالتدريبات والاختبارات للاعبين الذين وفدوا الى النادي برغبة منهم للانضمام لفريق القاسم وتمثيله في الموسم المقبل، وستغلق هذه الاختبارات اليوم الأربعاء الموافق 23 أيلول، للبدء بالعمل الدؤوب والمضني من أجل تحقيق الفائدة الفنية المرجوة والتي تتيح لنا امكانية المشاركة بالدوري الممتاز، ليس من أجل المشاركة فقط، بل أن نكون رقمًا صعبًا في الدوري العراقي الممتاز أسوة بالفرق التي ستنافسنا، ونحن نعلم جيدًا حجم المسؤولية الملقاة على عاتقنا ونؤمن بقدارتنا الفنية برغم صعوبة المهمة التي نطمح أزاءها الى أن نكون رقمًا صعبًا في معادلة الدوري، لاسيما أن فريقنا يتمتّع بقاعدة جماهيرية رصينة من شأنها أن تجعل مؤازرتها وحضورها الدائم عاملا مساعدا يؤجّج روح الحماسة للاعبينا ويمنحهم جرعة معنوية عالية للتواجد بقوة على خارطة الدوري".

د.مصطفى جاسم: لاعبونا خير سند للمهمة

ومن جانبه أكد مدرب اللياقة البدنية الدكتور مصطفى جاسم انه تم اختيار مجموعة من اللاعبين الشباب من مدينة القاسم ممّن وجد الجهاز الفني فيهم القدرة والامكانية الفنية العالية على تمثيل الفريق من خلال عطائهم داخل المستطيل، وضرورة تواجدهم بجدية وحضور فاعل ليكونوا اضافة قوية الى الفريق، فيما وقع الاختيار أيضًا على بعض اللاعبين من محافظة بابل فضلًا عن بعض اللاعبين الذين مثّلوا المنتخب الأولمبي والمنتخب الشبابي من قبل ليكونوا خير سند لزملائهم في الفريق وتكون هناك توليفة جميلة قادرة على ترجمة أفكار مدرب الفريق.

وأشار جاسم الى أن يوم الجمعة المقبل سيكون موعدًا لبدء الوحدات التدريبية اليومية بواقع وحدتين صباحية ومسائية للوقوف على الجاهزية البدنية بغية الوصول الى حالة الإعداد الحقيقي التي تؤهل جميع اللاعبين لخوض منافسات الدوري، خصوصًا أن لدينا حاليًا 40 لاعبًا سوف تتم تصفيتهم واختيار الأفضل منهم ممّن سيتم اعتمادهم بالصورة النهائية ليرتدوا فانيلة الفريق، موضحًا انه سوف يتم استخدام جهاز polar في تقنين الأحمال فضلًا عن قياسات تركيز حامض لاكتيك الموجود في العضلات، إضافة الى استخدام حمامات الثلج بشكل مستمر لغرض الاستشفاء وايضًا التسارع في عملية التكيّف بالنسبة للاعبين، كما يتم استخدام المكمّلات الغذائية الحديثة من شركة زيونة كروب والتي تساعد على زيادة قدرة وتحمل اللاعب للأحمال الزائدة، مبينًا ان كل هذه الامور وضعت بنظر الاعتبار وتم توفيرها من قبل إدارة النادي لتذليل الصعاب والعراقيل التي تعترض عملنا لتحقيق النتائج المرجوة والتي تؤكد أن تواجد فريق القاسم في الدوري الممتاز لم يكن اعتباطًا أو محض الصدفة، بل هو نتاج عمل دؤوب وجهود مضنية لبلوغ المجد.

وأشار جاسم الى أن ناديه يمرّ حاليا بظروف صعبة جدًا بسبب الضائقة المالية التي تمر بها معظم أندية الدوري على خلفية جائحة كورونا وما تسبّبت به من أذى لكل مفاصل الحياة، لافتًا الى انه للأسف لا يوجد أي دعم من المحافظة ولا من أي مؤسسة راعية أخرى، حتى أن وزير الشباب والرياضة الكابتن عدنان درجال وعد بتخصيص منحة ٥٠ مليون دينار لنادينا لكن للأسف على ما يبدو أن الوعود بمثابة حبر على ورق!

وأكد جاسم أن فريقه يضم نخبة رائعة من اللاعبين الشباب الذين مثّلوه في الموسم الماضي أمثال كرار عبد ياسر، مرتضى كصاد، حيدر حليم، علي موحان، حسن ثابت، الحارس سيف جميل، فيما غادر اللاعب الحارث حاتم صوب نادي الكرخ.

صفاء كاظم: حرّاسنا جاهزون

ومن جانبه أكد مدرب حراس مرمى الفريق الكابتن صفاء كاظم، جاهزية حراسه الثلاثة سيف جميل وعلي ماجد ومؤمل أحمد الذين سيظهرون بأبهى صورهم، خصوصا انهم من اللاعبين الذين يشكل اندفاعهم ودأبهم في تقديم الصورة المرجوة منهم كلاعبين شباب لديهم طاقة بدنية عالية تمكنهم من قول كلمتهم الفصل واثبات وجودهم على مسرح الخشبات الثلاث.

وأوضح كاظم ان الضائقة المالية التي يعاني منها الفريق قد يكون لها تأثير سلبي على أداء الفريق، لكننا لا يجوز أن نتخذ منها شماعة نعلق عليها تواضع نتائجنا وأداء لاعبينا لا سامح الله، لأننا قطعنا العهد على أنفسنا أن نكون أمناء على مسؤولية هذا الفريق الذي رأى النور في أول موسم له بعد إلغاء الموسم المنصرم بسبب ظروف الوباء (كوفيد – 19) وما رافق ذلك من أمور يشهدها البلد، معاهدًا جمهور الفريق على أن يكون لحراسه الثلاثة شأن كبير ودور مهم في قيادة الفريق الى برّ الأمان وتحقيق طموحات القائمين عليه.

فريق فتي

وعليه ترى (المدى) أن فريق القاسم سيكون أحد الفرق المفاجأة في الدوري الجديد لما يصدر عن إدارته من تصريحاته تفاؤلية تؤكد انها جادة في التنافس على أحد المراكز الأولى في الدوري للموسم 2020-2021 بفضل المتابعة والاهتمام وصدق النيات التي لفتت اليها أكثر من ناقد ومراقب لطريقة إعداد القاسم والتفاف الجماهير حوله وكذلك مسؤولي المحافظة، وهو فريق فتي نتمنى أن ينجح ويرفد بالموهوبين المنتخبات الوطنية.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top