إنجاز جديد لفريق بشار رسن في دوري أبطال آسيا

إنجاز جديد لفريق بشار رسن في دوري أبطال آسيا

 بغداد / حيدر مدلول

نجح فريق بر سيبوليس الإيراني الذي يلعب في صفوفه صانع ألعاب المنتخب الوطني لكرة القدم بشار رسن بنيان في بلوغ نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم 2020 أثر فوزه على فريق النصر السعودي بفارق ركلات الترجيح (5-3) بعد تعادلهما (1-1) للوقتين الأصلي والإضافي في مباراة الدور نصف النهائي لمنطقة غربي آسيا

التي جرت على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد الرياضي في العاصمة القطرية الدوحة بختام نظام التجمّع الذي أقيم خلال الفترة من الرابع عشر من شهر أيلول الماضي ولغاية الثالث من شهر تشرين الأول الجاري.

وأسهم بشار رسن في لعب دور مؤثر من خلال إرسال العديد من التمريرات العرضية الى زملائه في فريق بر سيبوليس أملاً في إحراز هدف التقدم كان أولها في الدقيقة 20 من المباراة عندما مرّر كرة من جهة اليسار وصلت الى المهاجم مهدي عبدي قارا ليسدّد من زاوية ضيّقة بجوار قائم فريق النصر السعودي.

ونجح بشار في إدراك هدف التعادل لفريقه من خلال تمريرة عرضية في الدقيقة 42 من الجهة اليمنى الى المهاجم عبدي قرة الذي ارتقى لكرة رأسية ذهبت الى يمين الحارس براد جونز لينهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي.

وأضطرّ مدرب فريق بر سيبوليس يحيى غلمحمدي الى تبديل بشار رسن في الدقيقة التاسعة من الوقت الإضافي الأول واشراك المدافع مهدي شيري من أجل الحدّ من الهجمات المرتدّة السريعة التي يقوم بها لاعبو فريق النصر السعودي ومنعهم من تسجيل الأهداف أملاً في الحفاظ على نظافة الشباك وصولاً الى ركلات الترجيح التي ابتسمت لمصلحة الأحمر الإيراني بنتيجة (5-3) في النهاية التي ساهمت في بلوغ المباراة النهائية لدوري أبطال آسيا لكرة القدم 2020 التي ستقام يوم الثامن عشر من شهر كانون الأول المقبل في منطقة غربي آسيا وهي المرة الثانية التي يصل النهائي بعد نسخة 2018.

وأشاد نجم الكرة العراقية بشار رسن بروحية زملائه لاعبي فريق بر سيبوليس الإيراني ودورهم في تحقيق الفوز الثمين على فريق النصر السعودي بركلات الترجيح والوصول للمرة الثانية في تاريخ مشاركته بدوري أبطال آسيا لكرة القدم الى الدور النهائي ، مبيناً "أن الجميع في الوفد أكد بعد هزيمتنا لفريق السد القطري أن استحقاقنا هو النهائي، وتمثيل منطقة الغرب بقوة نظراً لاستقبال شباكنا كرتين فقط من نقطة الجزاء"

وأضاف في تصريح تلفازي :"إن المباراة كانت صعبة للغاية وقوية أمام فريق صعب المراس يضم في صفوفه لاعبين محترفين من طراز رفيع ساهموا في بلوغه الى الدور نصف النهائي، ولكننا قدمنا مباراة كبيرة بموجبها استحق فريقي من الوصول الى نهائي البطولة بعد سلسلة من النتائج الرائعة التي تحققت خلال الدور الأول والدور ثمن النهائي والدور ربع النهائي والدور نصف النهائي أكدت صحّة الاستحقاق في الوصول الى المباراة النهائية من جديد بعد عام 2018 حيث لعبنا سبع مباريات في غضون 22 يوماً".

وأكد بشار أن فريقه واجه صعوبات بالغة عقب طرد زميله احسان بهلوان في الدقيقة 104 من الشوط الإضافي الأول من المباراة التي شهدت اللعب بعشرة لاعبين حتى نهاية الشوط الثاني الإضافي وتم الحفاظ على النتيجة من خلال اللعب بروح قتالية عالية ساهمت في أن تبتسم ركلات الترجيح لبر سيبوليس في الختام.

وختم صانع ألعاب المنتخب الوطني لكرة القدم تصريحه بإنه يجدّد ثقته الى جانب زملائه في الوفاء بالوعد لجماهيره الواسعة في التتويج باللقب القاري وخاصة أن المباراة النهائية ستجري في منطقة الغرب يوم الثامن عشر من شهر كانون الأول المقبل.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top