التحالف الدولي: أرتال الدعم اللوجستي لم تتعرض لهجمات جديدة

التحالف الدولي: أرتال الدعم اللوجستي لم تتعرض لهجمات جديدة

 متابعة/ المدى

نفى التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، أمس الاثنين، تعرض أي من أرتال قواته لهجوم من قبل داعش أو الخارجين عن القانون، مؤكدا أن التحقيقات ما تزال متواصلة لمعرفة المتورطين في الهجوم الصاروخي الذي استهدف مطار أربيل.

وقال المتحدث باسم التحالف الكولونيل، واين ماروتو، في مقابلة مع "راديو سوا" إن الحادث "لايزال قيد التحقيق من قبل القوات العراقية".

وتعرض مطار أربيل، الذي يحتوي قاعدة عسكرية تابعة لقوات التحالف الدولي إلى قصف بعدة صواريخ، الأربعاء، بدون أن يتم الإبلاغ عن خسائر بشرية.

وقال ماروتو إن الهجمات التي يقوم بها "عناصر تنظيم داعش والخارجين عن القانون" إنما تستهدف المتعاقدين المدنيين من العراقيين ولا تستهدف قوات التحالف أو الأرتال التي تسيرها تلك القوات.

وقال ماروتو إن الانسحاب من العراق هو "خبر سار" لأنه يشير إلى نجاح القوات العراقية "التي تقوم بتدريب نفسها الآن وتخرج في عمليات ضد تنظيم داعش دون مساعدة التحالف".

ودربت قوات التحالف نحو 150 ألفا من القوات العراقية، كما أنها مستمرة بتقديم المراقبة والاستخبارات والخدمات اللوجستية للقوات العراقية بحسب ماروتو الذي قال إن القوات العراقية "تقوم بعمل رائع وسنواصل العمل معها".

واعترف ماروتو بزيادة الهجمات التي تستهدف القوات العراقية والمتعاقدين معها من الذين ينقلون "مواد لوجستية لدعم تلك القوات وقوات التحالف في القتال ضد تنظيم داعش".

وأكد ماروتو إن هذه الجماعات الخارجة عن القانون تهاجم "أقل من 5 بالمئة" من جميع القوافل اللوجستية المدنية المتعاقد عليها مع القوات العراقية، لكنه قال إن المهاجمين "يقوضون سلطة المؤسسات العراقية وسيادة القانون والعراق".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top