تيتا يدشّن مشواره مع الميناء قبل 15 يوماً من إنطلاق الدوري

تيتا يدشّن مشواره مع الميناء قبل 15 يوماً من إنطلاق الدوري

 المحترفون الأفارقة سلاح السفانة في استعادة اللقب الغائب

 بغداد / حيدر مدلول

ساهم فايروس كورونا المستجد (كوفيد-19) الذي ضرب العالم في تأخير وصول الروماني تيتا فاليريو المدير الفني فريق الميناء لكرة القدم وملاكه المساعد الى محافظة البصرة بسبب تعقيدات حركة السفر وحجوزات الطيران وتأخر تأمين تأشيرة الدخول الى العراق

التي كانت من الاسباب الرئيسة وراء تولّى رئاسته للملاك التدريبي للفريق قبل خمسة عشرة يوماً فقط من انطلاق منافسات الموسم الجديد من دوري الكرة الممتاز بمشاركة 20 فريقاً من العاصمة بغداد والمحافظات.

وتولّى مدرب حراس مرمى فريق الميناء لكرة القدم صدام سلمان الاشراف على قيادة الوحدات التدريبية التي انطلقت يوم الحادي والعشرين من شهر أيلول الماضي وسط احتراز صحّي مشدّد بدون تواجد الجماهير بناءً على قرار من اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية بمجلس الوزراء لمكافحة فايروس كورونا الذي سمح فيه بعودة النشاط الرياضي اعتباراً من يوم الثاني عشر من الشهر ذاته على ملاعب التدريب بالمدينة الرياضية في محافظة البصرة وفق برنامج فني تولى وضعه المدرب تيتا بنفسه بمشاركة جميع اللاعبين المحليين الذين تم التعاقد معهم للموسم المقبل من دوري الكرة الممتاز قبل أن يتولّى السوري عمار الريحاوي الذي وصل الى محافظة البصرة الاسبوع الماضي التدريب بصورة مؤقتة بانتظار وصول المدرب الروماني تيتا وملاكه المساعد الذي بذلت إدارة نادي الميناء الرياضي برئاسة محمد جابر جهوداً حثيثة من أجل تأمين عودته من العاصمة الرومانية بوخارست الى البصرة ولاسيما في ظلّ عدم وجود فترة كافية من التحضيرات للموسم المقبل من الدوري الذي حدّدت لجنة المسابقات في الهيئة التطبيعية باتحاد كرة القدم يوم الخامس والعشرين من شهر تشرين الأول الجاري موعداً نهائياً له.

وكانت قرعة دوري الكرة الممتاز للموسم الجديد قد أوقعت فريق الميناء بمواجهة فريق الحدود ضمن الجولة الأولى من مرحلة الذهاب .

آلية تيتا

وأتفق المدرب تيتا مع إدارة نادي الميناء الرياضي على وضع آلية عمل سريعة لتكثيف الاستعدادات من خلال الاجتماع الاستثنائي الذي عُقد في مقر النادي بعد ساعات قليلة من قيادته أول وحدة تدريبية على تأمين إجراء ثلاث أو أربع مباريات تجريبية من أبرزها ودّية فريق الزوراء بطل مسابقة كأس العراق للموسم 2018-2019 التي ستجري يوم الجمعة المقبل على هامش معسكر الأخير في محافظة البصرة الذي انطلق منذ يوم السبت الماضي أملاً في الوصول الى الجاهزية المطلوبة قبل الدخول بمعترك المنافسات الحقيقية التي يطمح فيها الجميع الى تحقيق نتائج متميّزة خلال جولتي الذهاب والإياب لكي تسهم في أن تكون السفّانة رقم صعب في المنافسة بقوّة على اللقب الغائب عن خزينة النادي منذ موسم 1977 - 1978 في ظلّ وجود مجموعة متميّزة من اللاعبين الذين دافعوا عن الألوان الزرقاء في الموسم الماضي (حسام مالك وياسين كريم وحمزة عدنان وحسين فلاح وعلي قاسم وعباس بديع وحسام مهدي ومرتضى سامي واحمد خالد وعقيل مهدي وأحمد يحيى وعباس ياس وأحمد محسن وسيف جاسم وسجاد عباس وحسين يونس وصادق سامي وسالم أحمد وعبد المجيد أحمد) الى جانب التعاقد مع مهاجم المنتخب الوطني السابق لكرة القدم عماد محسن العائد من تجربة احترافية قصيرة مع الهلال السوداني ونجم المنتخب الأولمبي لكرة القدم عبد العباس إياد ولاعب منتخب الشباب لكرة القدم علي شوقي يعقوب وصانع الألعاب السنغالي ادريسا نيانيك والمهاجم العاجي جان جاك بوغوهي والمهاجم الكاميروني جونيور روستاند مباي وتجديد بقاء لاعب الارتكاز عبد المجيد بو بكر مؤمني لموسم آخر .

مقابلة درجال

وأضطرّ رئيس مجلس إدارة نادي الميناء الرياضي محمد جابر السفر الى العاصمة بغداد لمقابلة وزير الشباب والرياضة عدنان درجال من أجل الحصول على موافقة رسمية منه بفتح أبواب ملاعب المدينة الرياضية في محافظة البصرة أمام الفريق الأول لكرة القدم وفي ضوء ذلك وجّه درجال بفتح المدينة أمام النادي لخوض الوحدات التدريبية والمباريات الرسمية في النسخة الجديدة من دوري الكرة الممتاز في إطار دعم الوزارة للأندية من أجل عودة الحركة الرياضية في البلاد بعد أن توقّفت قسراً لمدة ستة أشهر بسبب فايروس كورونا (كوفيد -19) الذي تسبّب بإلغاء الموسم الأخير بقرار الهيئة التطبيعية في اتحاد كرة القدم على الرغم من إقامة خمس جولات منه للحفاظ على صحّة وسلامة اللاعبين والملاكات التدريبية والإدارية والطواقم التحكيمية والجماهير والجهات المسؤولة المشرفة على إقامة المباريات وحصول موافقة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على اعتماد نتائج تسلسل الفرق في موسم 2018-2019 لتسمية ممثلي الكرة العراقية في دوري أبطال آسيا لكرة القدم 2021 بشروط امتلاكها الرخصة الآسيوية .

جولات السفّانة

وسيستهل فريق الميناء لكرة القدم مشواره في الموسم الجديد بضيافته فريق الحدود على ملعب المدينة الرياضية ضمن منافسات الجولة الأولى من مرحلة الذهاب قبل المغادرة الى محافظة المثنى ليكون ضيفاً ثقيلاً على جاره فريق السماوة ضمن الجولة الثانية، ويستقبل فريق الكهرباء العنيد في محافظة البصرة ضمن الجولة الثالثة، فيما ستشهد الجولة الرابعة لقاء من العيار الثقيل مع مضيّفه فريق النجف لكرة القدم الذي سيكون بمثابة تحضير جدّي لـ(ديربي) المحافظة المثير الذي سيجمعه مع غريمه اللدود فريق نفط الجنوب ضمن الجولة الخامسة، في حين يُضيّف جاره فريق نفط ميسان ضمن الجولة السادسة، وسيشدّ الرحال الى العاصمة بغداد ضمن الجولة السابعة حيث تنتظره مواجهة صعبة أمام مُضيّفه فريق الصناعات الكهربائية، ثم يلعب أمام فريق الكرخ على ملعبه في محافظة البصرة ضمن الجولة الثامنة التي ستكون بمثابة بروفة للقمة الكروية الساخنة التي ستجمعه مع فريق الزوراء ضمن الجولة التاسعة قبل التوجّه الى إقليم كردستان للقاء فريق أربيل على ملعب (فرانسو حريري) ضمن الجولة العاشرة، ثم يسافر الى العاصمة بغداد حيث ينتظره لقاءً ساخناً أمام مضيّفه فريق الشرطة ضمن الجولة الحادية عشرة قبل المغادرة الى محافظة دهوك في إقليم كردستان ليحل ضيفاً ثقيلاً على فريق زاخو ضمن الجولة الثانية عشرة، ويعود الى محافظة البصرة من جديد لاستقبال فريق النفط ضمن الجولة الثالثة عشرة قبل لقاء فرق القاسم والطلبة والديوانية والقوة الجوية ونفط الوسط في الجولات الست الأخيرة من مرحلة الذهاب لدوري الكرة الممتاز.

الجدير بالذكر أن فريق الميناء البصري لكرة القدم يعتبر الفريق الثاني المشارك في الدوري الذي يتولى الروماني تيتا فاليريو رئاسة الملاك التدريبي حيث سبق له ون تولّى تدريب فريق الطلبة لكرة القدم لفترة قصيرة في موسم 2017-2018 قبل أن تتم إقالته من قبل مجلس إدارة النادي.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top