نائب يعيد صفقة  أونا أويل  إلى الواجهة: أموالنا تعود بمحاكم عراقية

نائب يعيد صفقة أونا أويل إلى الواجهة: أموالنا تعود بمحاكم عراقية

 بغداد/ المدى

طالب النائب عدنان الزرفي، بفتح تحقيق مع شركة "أونا أويل"، فيما اتهمها بدفع رشاوى إلى اثنين من الوزراء.

وقال الزرفي في تدوينة تابعتها (المدى): "اطالب الحكومة بفتح تحقيق عاجل في قضية شركة (Unaoil) التي استلمت عقودًا بقيمة1.7 مليار دولار، بعد ان حكمت محكمة الفساد البريطانية على ممثل الشركة بتهمة دفع رشاوي لكبار موظفي الدولة من بينهم وزيري نفط وشركاء في التعاقدات الحكومية".

وتابع، "‏أموال البلد يجب ان تسترد في محاكمنا العراقية".

وكان تقرير قد نشرته وكالة (رويترز)، اكد ان أونا أويل دفعت ملايين الدولارات رشاوى مقابل عقود نفط عراقية، فيما نشرت اسماء متورطة في ذلك.

وبحسب التقرير ان محكمة في لندن استمعت إلى ما يفيد بأن شركة استشارات النفط والغاز أونا أويل التي مقرها موناكو، دفعت رشاوى بلغت ستة ملايين دولار للفوز بعقود نفط عراقية عقب سقوط نظام صدام حسين.

وادين مديران سابقان في أونا أويل ومدير مبيعات سابق في شركة خدمات الطاقة الهولندية اس.بي.ام، بعد تهم بالتواطؤ لرشوة مسؤولين عراقيين كبار من أجل الحصول على مشاريع مجزية. 

وقال مكتب جرائم الاحتيال الخطيرة في بريطانيا، ممثل الادعاء في القضية، حينها، إن "زياد عقل وستيفان وايتلي وبول بوند خططوا مع عائلة إحساني المسيطرة على أونا أويل وآخرين للتلاعب في عطاءات مشاريع نفطية بين 2005 و2011".

وينفي الرجال، المتهم كل منهم بالتآمر لتقديم مدفوعات غير مشروعة، ارتكاب أي مخالفات. وسيقدمون دفوعهم في وقت لاحق.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top