مصدر يتحدث عن  جهات  تمارس ضغوطًا على محافظ واسط  وتقف خلف اختطاف أحد أقربائه

مصدر يتحدث عن جهات تمارس ضغوطًا على محافظ واسط وتقف خلف اختطاف أحد أقربائه

 الكوت/ المدى

كشف مصدر مقرب من محافظ واسط محمد المياحي، أمس، عن آخر المستجدات بشأن الجهات التي تقف خلف اختطاف احد أقربائه واغراض تلك العملية.

وقال المصدر إن "عملية اختطاف ابن عم محافظ واسط هي عملية ذات طابع سياسي ونوع من انواع الضغط السياسي الذي مارسته جهات سياسية تضررت من قرارات للمحافظ صدرت في وقت سابق بحق مشاريع وملفات يشوبها الفساد".

وأضاف الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن "هذه الجهات ذاتها مارست ضغوطا كبيرة على قيادة الشرطة بعد صدور مذكرات القاء قبض بحق اشخاص مرتبطين بها، ولهم علاقة بعملية اختطاف ابن عم المحافظ حيث تم التوصل لهم من خلال تتبع ارقام الخاطفين".

وكان مصدر أمني مطلع من محافظة واسط افاد، الثلاثاء (13 تشرين الأول 2020)، بالعثور على جلال المياحي، ابن عم محافظ واسط محمد المياحي، بعد ساعات من اختطافه، حيث وجد مكتوفا ومرميا في الشارع على طريق قضاء بدرة، فجر الثلاثاء.

وقال المصدر إن "أرقامًا كانت تتصل منذ أيام، بالمحافظ محمد المياحي، وتطلب المساعدة لحالات إنسانية، وبعد استجابة المحافظ لهذه المناشدات وجه ابن عمه جلال المياحي، والذي يعد أبرز مرافقيه ويسكن معه في المنزل، بالذهاب لطالبي المساعدة".

وأضاف، أن "جلال توجه برفقة أحد أفراد الحماية وهو يحمل كمية من المواد الغذائية والمساعدات، وتواصل مع الرقم الذي طلب المساعدة ووصل إلى المكان الذي تم الاتفاق مع الجهة الطالبة للمساعدة في تمام الساعة التاسعة والنصف من مساء الاثنين الماضي".

وأكمل قائلًا: "حال وصولهم، وصلت سيارة نوع اوبتيما ونزل منها أربعة أشخاص، وفي هذه الأثناء ترجل إليهم جلال، وعلى الفور قاموا برش سبريه مخدر ومن ثم اقتياده، ولاذوا به إلى جهة مجهولة".

وأشار إلى أن "عنصر الحماية الذي كان يرافق جلال، أبلغ السلطات الأمنية بما جرى، وتم تشكيل غرفة عمليات من جهاز المخابرات والأمن الوطني، والشرطة وجهاز مكافحة الإرهاب، وخلية الصقور للمعلومات، وتم تتبع أرقام الهواتف، وتحديد أماكن الخاطفين".

وتابع قائلًا: "تم تطويق المنطقة من قبل قوة أمنية، واستمرت العملية منذ الساعة الحادية عشرة ليلا وحتى ساعات الفجر، وفي تمام الساعة السادسة صباحا وجد جلال مكتوفا ومرميا في أحد مناطق قضاء بدرة".

وبين، أنه "من خلال أرقام الهواتف، تم تحديد عدد من الخاطفين وتم تحديد تسعة ارقام يتم الاتصال بها من قبل هذه المجموعة صدرت بحقهم جميعا مذكرات القاء قبض تم التعرف على ثلاثة منهم لكن لدواعي أمنية لم يتم الكشف عنهم".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top