بريطانيا أول دولة في العالم تسمح بإصابة الناس عمدًا بفايروس كورونا

بريطانيا أول دولة في العالم تسمح بإصابة الناس عمدًا بفايروس كورونا

أكدت الحكومة البريطانية أن المملكة المتحدة ستصبح أول دولة في العالم تسمح بإصابة متطوعين أصحاء بفايروس كورونا، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية. وسيحصل ما يصل إلى 90 متطوعًا تقل أعمارهم عن 30 عامًا على جرعة من لقاح تجريبي للأنف، قبل الإصابة بـكورونا عمدًا ضمن التجربة البشرية. ومن المتوقع أن تؤدي التجارب المثيرة للجدل، في حالة الموافقة عليها من قبل المنظمين، إلى تكثيف الجهود لتطوير لقاح، ومن المتوقع أن تبدأ التجارب الأولى في بداية العام المقبل.
وخلال التجربة، المقرر أن تبدأ في كانون الثاني، سيقيم المتطوعون في عيادة متخصصة للأمراض في مستشفى رويال فري بلندن، حيث ستتم مراقبة أعراضهم عن كثب. ومن المتوقع ظهور النتائج في مايو (أيار) من العام المقبل.
وتتراوح أعمار المتطوعين بين 18 و30 عامًا، ويُعتقد أن هذه المجموعة العمرية هي الأقل عرضة لخطر الإصابة بفايروس كورونا.
وبعد تلقي جرعة، سيُطلب منهم البقاء في العيادة لمدة أسبوعين ونصف بينما تتم مراقبة أعراضهم على مدار الساعة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top