عمليات عسكرية تطيح بمسلحين بينهم قياديون  في نينوى وكركوك وديالى

عمليات عسكرية تطيح بمسلحين بينهم قياديون في نينوى وكركوك وديالى

 بغداد/ المدى

أعلن المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، امس الثلاثاء، أن طيران التحالف الدولي دمر نفقا يختبئ بداخله عناصر من تنظيم داعش في محافظة نينوى.

وقال اللواء يحيى رسول إن "العملية التي نفذت وفقا لمعلومات استخبارية دقيقة، أدت إلى تدمير النفق الواقع في ناحية الشورى بالكامل".

بدورها، اعلنت وزارة الدفاع في بيان انه "وفق معلومات استخبارية دقيقة وبالتنسيق مع قسم استخبارات قيادة عمليات نينوى تمكنت مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة السادسة عشرة واستخبارات لواء 76 للفرقة من إلقاء القبض على أحد الإرهابيين في قرية أركبة الغربي التابعة لناحية القيارة في نينوى، وهو من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام المادة 4/ إرهاب". وأكد بيان وزارة الدفاع في البيان ذاته انه: "استنادًا إلى معلومات استخبارية دقيقة وبالتنسيق مع قسم استخبارات قيادة عمليات الأنبار، تمكنت مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة الأولى ولواء المشاة 53 من إحباط عملية استهداف لقطعاتنا الأمنية من خلال قيام عناصر داعش بزرع عبوة ناسفة باحدى الطرق النيسمية التي تسلكها قطعاتنا وتتمكن من الاستيلاء عليها والايعاز للجهد الهندسي للفرقة بتفجيرها موقعيًا". وأضاف البيان: "وفي سياق آخر وبناءً على معلومات استخبارية دقيقة ومؤكدة أشارت لوجود أحد الإرهابيين في منطقة الطارمية شمالي بغداد، باشر قسم استخبارات قيادة عمليات سامراء بالتنسيق مع قيادة عمليات بغداد لغرض القبض عليه من قبل فوج المغاوير الثاني ضمن قيادة عمليات سامراء، وهو من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام المادة 4/ إرهاب". وفي سياق متصل أعلنت وكالة الاستخبارات، مقتل الداعشي المكنى "أبو الحسن الكردي" الذي يعمل ضمن صفوف تنظيم داعش في محافظة ديالى، فيما بثت مقطعا مصورًا يوثق لحظة تنفيذ المهمة. وقالت الوكالة في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، إن "مفارز وكالة الاستخبارات المتمثلة بمديرية استخبارات ديالى تمكنت بكمين محكم استمر لمدة 24 ساعة، من قتل الإرهابي المكنى أبو الحسن الكردي في منطقة الحامد ضمن قضاء مندلي بمحافظة ديالى". وأضاف البيان، أن "الكردي هو من المطلوبين وفق احكام المادة 4 إرهاب لانتمائه لعصابات داعش الإرهابية والذي اشترك بعمليات إرهابية متعددة في قضائي الفلوجة والحويجة ومحافظة ديالى". وتابع البيان، أن القوة ضبطت "الدراجة النارية التي كان يستقلها الكردي، وبندقية كلاشنكوف وعتادها ومواد لوجستية أخرى كانت بحوزته". كما أكد، "توثيق المضبوطات بمحضر ضبط أصولي، وعودة القوة بدون حادث يذكر". الى ذلك، قالت وزارة الداخلية في بيان: "تنفيذا لتوجيهات وزير الداخلية، وبناء على معلومات استخبارية من مديرية استخبارات وأمن كركوك / وزارة الدفاع، شرعت قوة الواجب/ فصيل الاقتحام التابع لمكتب قائد شرطة محافظة كركوك بواجب مشترك مع مديرية استخبارات وأمن كركوك/ وزارة الدفاع ومفرزة فنية من جهاز مكافحة ارهاب محافظة السليمانية أسفر عن إلقاء القبض على الارهابي الملقب (ابو طلحة) المسؤول على حركة عصابات داعش الإرهابي ونقل الأسلحة والمواد الطبية ونصب العبوات والإرهابي الملقب (احمد عبد الله العراقي) الذي يقوم بتوزيع الأموال ما تسمى (الكفالات) على العناصر الإرهابية في محافظة كركوك، وقد تم تسليمهما اصوليا إلى مديرية الاستخبارات والأمن حسب الاختصاص الوظيفي".

وتستمر القوات الأمنية في عمليات التفتيش والتطهير وملاحقة فلول داعش في أنحاء البلاد، لضمان عدم عودة ظهور التنظيم وعناصره الفارين مجددا.

وأعلن العراق، في كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش" بعد نحو ثلاث سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي، الذي احتل نحو ثلث البلاد.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top