حكايتي ...بشير الماجد: السينما قد تبني وعيًا وقد تهدمه..

حكايتي ...بشير الماجد: السينما قد تبني وعيًا وقد تهدمه..

ماس القيسي

بقسوة ولين، بألم وفرح، وبتجارب فردية دربته الحياة، رغم مطباتها البشرية والظرفية، ليواصل الدروب بين ازقة السينما حتى جسد خلال مسيرته دور شخصية في "بغداد ترحب بكم" ما ترك فيه الأثر. المخرج والممثل السينمائي بشير الماجد حل ضيفا على (المدى) ليحدثنا عن حكايته مع فنون السينما.
1. كيف بدأت حكايتك؟
بسبب ظروف سجني السياسية في زمن النظام السابق، وحال إطلاق سراحي عاودت التقديم الى كلية الفنون الجميلة قسم السينما، وفي السنة الثانية اختارني المخرج محمد الدراجي لتمثيل دور البطولة في فيلم (أحلام) ودور آخر في (ابن بابل) .
2. من هو ملهمك؟
ليس من شخص محدد، ثمة اشياء بسيطة وصغيرة لكنها صادقة وحقيقية، قد تلهمنا الكثير، وتكون بمثابة نقاط مضيئة في حياتنا، نراها دائما، كلما غلف حياتنا الظلام والألم.
3. كيف دربتك الحياة؟
بقسوتها ولينها، بألمها وفرحها، وحتى من تجارب الآخرين على الورق او على الشاشة.
4. دور المطبات في نجاحك؟
ربما لم يحن الوقت بعد لأحكم على نفسي بالنجاح، اما (المطبات) فهي موجودة في اغلب طرق حياتنا.
5. ما الفرق بين الهواية والموهبة؟
اعتقد ان الهواية تصنعها رغبات الانسان ويعتاد عليها وتشكل جزءا من حياته، اما الموهبة فأنها تتكون دون تدخلنا.
6. هل التمثيل احتراف ام موهبة؟
التمثيل موهبة تقود الى الاحتراف.
7. فلم ترك بروحك أثرا؟
الفيلم القصير (بغداد ترحب بكم للمخرج حيدر جواد) لأني ساهمت في بناء ملامح الشخصية بعد ان احببتها، فهي شخصية شاب جامعي ضرير يفقد بصره في انفجار قرب الجامعة، ويخرج ذات يوم، ليسأل المارة ان يصفوا له ما يشاهدون.
8. مشهد عالق في ذهنك لم تعبر عنه سينمائيا بعد؟
مشهد سقوط قذيفة على ملجأ بالقرب مني وتطاير الجنود، الرعب الذي تملكني لا يمكنني وصفه او التخلص منه.
9. كيف تصف الطريق بين اول وآخر عمل؟
استكشاف دائم عن الجديد، عن النجاح، عن التميز، بحث مستمر لإثبات قدراتك واقناع الآخرين بها.
10. يقال خير جليس في الزمان كتاب ماذا تقول انت؟
مع اختلاف الازمنة واختلاف مفردات وعيها وثقافتها، قد يكون دور الكتاب منحسرًا في زمننا الحالي، لكن ثمة مفردات اصبحت ثقافة كونية يشترك بها جميع البشر، كالأنترنت واختراع الاجهزة الذكية.
11. من تذهلك اعماله في مجال السينما؟
على مستوى الاخراج، افلام (فرانسو كوبولا). على مستوى التمثيل (آل باتشينو -روبرت دي نيرو -روبن وليماز) .
12. هل ندمت يوما على اخراج عمل، ما هو، ولماذا؟
ليس تمامًا لان معدل وفرص انتاجنا للأفلام قليل جدًا، لذلك نحاول ان نشكل الفيلم بعناية فائقة كي لا نخسر الفرصة.
13. ما هو دور السينما في الوعي الانساني؟
للسينما قسط كبير من عملية تشكل الوعي الانساني والسياسي على حدٍ سواء، كونها الوسيط التعبيري الاكثر أهمية في العالم.
14. هل اعمالك تمتلك جواز سفر؟
ربما من خلال مشاركتها في مهرجانات عديدة وكذلك حصولي على بعض الجوائز، الامر الذي وطد علاقتي بزملاء عرب واجانب.
15. هل تجد لطريقك نهاية؟
طريق العمل هو طريق الحياة، أحدهما يغذي الآخر، رغم أني أجد هذا السؤال مرعبًا.
16. لو لم تكن سينمائيًا ماذا ستكون؟
(والله ما ادري) ربما بائع كتب.

تعليقات الزوار

  • حسنين الهاني

    بشير الماجد صديق رائع وفنان مختلف يعطي الاشياء حجمها الحقيقي له رؤية خاصة بتناول الاشياء وغالبا له عين ثاقبة بتقييم المقابل يود الجميع والجميع يوده ..اتمنى له الموفقية والنجاح بحياته العلمية والعملية

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top