حكاية زوجين وراء القضاء على الوباء العالمي واكتشاف لقاح كورونا

حكاية زوجين وراء القضاء على الوباء العالمي واكتشاف لقاح كورونا

قد يكون إنقاذ العالم من الوباء هو الدور البطولي الذي ننتظره من الكثيرين، وبالفعل فهناك نماذج كثيرة كرست حياتها للوصول إلى لقاح أو علاج لفايروس كورونا ومن بينهم الطبيبان أوجور شاهين وأوزليم توريتشي، وهما الزوجان اللذان يقفان وراء لقاح Covid-19 الذي يمكن أن يغير العالم، جاء شاهين من جذور متواضعة لبناء شركتين تبلغ قيمتهما ملياري دولار، لكنه لا يزال يقود دراجته الجبلية ويتعامل بتواضع مع الناس.

وحسب ما ذكرته صحيفة ديلى ميل البريطانية أصبح الطبيب "المتواضع'' البالغ من العمر 55 عاماً الرئيس التنفيذي لشركة بيونتك، الشركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية، وزوجته ، عضو مجلس إدارة BioNTech ، يتم الترحيب بهما على أنهما فريق الأحلام وراء آمال العالم في لقاح كورونا.

حيث حقق السباق العالمي لإيجاد لقاح Covid-19 قفزة إلى الأمام عندما ادعت شركتا الأدوية Pfizer وBioNTech أن جرعة اللقاح الخاصة بهما فعالة بنسبة 90%. 

نشأ الطبيب شاهين فى ألمانيا حيث كان والداه يعملان في مصنع فورد. بعد أن تدرب كطبيب، أصبح السيد شاهين أستاذًا وباحثًا يركز على العلاج المناعي، عمل في المستشفيات التعليمية في كولونيا ومدينة هامبورغ الجنوبية الغربية ، حيث التقى بطبيبة المناعة توريتشي خلال مسيرته الأكاديمية المبكرة. أصبح البحث الطبي وعلم الأورام شغفاً مشتركاً، حتى يوم زفافهما ، خصص كلاهما وقتاً للعمل في المختبر.

لقد شحذوا معاً جهاز المناعة كحليف محتمل في مكافحة السرطان وحاولوا معالجة التركيب الجيني الفريد لكل ورم، حيث بدأت الحياة كرواد أعمال في عام 2001 عندما أنشأوا شركة Ganymed Pharmaceuticals لتطوير أجسام مضادة لمكافحة السرطان ، لكن شاهين - كان وقتها أستاذًا في جامعة ماينز.

أنتجت شركتا Pfizer و BioNTech أحد أبرز المرشحين في العالم للقاح فايروس كورونا، وأصبحتا أول من أبلغ عن النتائج المبكرة من دراستهم النهائية.

الطبيب وزوجته الآن من بين أغنى 100 ألماني، وفقاً لصحيفة Welt am Sonntag الألمانية، لكن ماتياس كروماير ، عضو مجلس إدارة شركة رأس المال الاستثماري MIG AG ، التي دعمت أموالها شركة BioNTech ، قال: "على الرغم من إنجازاته ، لم يتغير أبداً من كونه متواضعاً وأنيقاً بشكل لا يصدق".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top