الوطني يختم معسكر دبي بمَهمّة صعبة أمام أوزبكستان

الوطني يختم معسكر دبي بمَهمّة صعبة أمام أوزبكستان

 تصاعد المطالبات الشعبية بعودة ياسين وجستن وحمد

 بغداد / حيدر مدلول

تنتظر منتخبنا الوطني لكرة القدم مهمة صعبة أمام نظيره منتخب أوزبكستان في الساعة السادسة مساء اليوم الثلاثاء بتوقيت بغداد على ملعب (سيفينث) بمدينة دبي الإماراتية في ختام المعسكر التدريبي الذي استمرّ لمدة ثمانية أيام متتالية وفق اجراءات احترازية صحّية ووقائية تم وضعها بموجب البروتوكول الصحّي الشامل من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم

في إطار التحضيرات الأخيرة لاستكمال الجولات الأربع المتبقية من الدور الثاني لحساب المجموعة الثالثة بالتصفيات الآسيوية المشتركة المؤهّلة لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 بقطر ونهائيات كأس آسيا لكرة القدم 2023 بالصين التي ستقام خلال شهري آذار وحزيران العام المقبل.

معالجة الأخطاء

وعمل المدرب السلوفيني سريتشكو كاتانيتش وملاكه المساعد خلال الوحدات التدريبية الأخيرة التي جرت على ملعب الاتحاد بمدينة دبي الإماراتية على معالجة الأخطاء الكثيرة التي وقع فيها لاعبو المنتخب الوطني لكرة القدم في المباراة الأولى التي خاضوها أمام المنتخب الأردني الشقيق مساء يوم الخميس الماضي من أجل عدم تكرارها مرة أخرى الى جانب وضع اللمسات الأخيرة على القائمة الأساسية المكوّنة من 11 لاعباً وطريقة اللعب التي تتناسب مع نظرائهم من لاعبي المنتخب الأوزبكي لكرة القدم من أجل الخروج بنتيجة إيجابية في النهاية لاستعادة ثقة الجماهير بهم من جديد بعد الصورة المهزوزة التي ظهر به عدد كبير من اللاعبين وخاصة من يلعبون في صفوف الفرق المحلية بدوري الكرة الممتاز في الموسم الجاري برغم التبريرات التي قدّموها بابتعادهم عن الملاعب لأكثر من عام واحد بسبب استمرار أزمة فايروس كورونا (كوفيد19) والظروف الصعبة التي عاشوها مساء الأربعاء الماضي بعد إلغاء الوحدة التدريبية والأنباء التي تداولت في وسائل الإعلام بظهور عدد كبير من الاصابات بالفايروس بين الوفد واحتمال إلغاء مباراة النشامى التي تم التأكّد بإجرائها صباح اليوم التالي من قبل الشركة السويدية الراعية للمعسكر.

عودة المُبعدين

وبات من الضروري على الهيئة التطبيعية في اتحاد كرة القدم برئاسة إياد بنيان أن تعقد اجتماعاً استثنائياً مع المدرب سريتشكو كاتانيتش من أجل حسم عودة اللاعبين المحترفين في الدوريات الخارجية الذين تم استبعادهم من قبله ويقف في مقدمتهم أحمد ياسين وجستن ميرام وجيلوان حمد استجابة للنداءات الكثيرة التي طالب فيها النقاد والمحلّلون والمتابعون لشؤون الكرة العراقية خلال الفترة الأخيرة في ظلّ المستويات الرفيعة التي يقدّمونها مع الأندية التي يدافعون عنها خلال الموسم الجاري والحاجة الماسّة لعودتهم الى صفوف أسود الرافدين من أجل تعزيز الصفوف ولاسيما في ظلّ العلاقة الوثيقة والأخوية التي تربطهم مع زملائهم من المحلّيين والمحترفين في الدوريات الآسيوية والأفريقية المتواجدين حالياً في القائمة النهائية بمعسكر دبي الإماراتي الى جانب مطالبة الملاك التدريبي للمنتخب بالقيام بزيارات مكوكية الى أندية (الزوراء والقوة الجوية والشرطة) وطلب تقارير فنية وبدنية وطبية شاملة من مدربي تلك الفرق بخصوص النجوم المتواجدين ضمن أسود الرافدين، كما هو الحال الذي يتبعه عدد كبير من مدربي المنتخبات الأربعين المشاركة في المجموعات الثمانية في منافسات الدور الثاني بالتصفيات الآسيوية المشتركة.

المباريات الودية

ويراهن الشارع الرياضي العراقي توفير عدد من المباريات الودية الدولية لمنتخبنا خلال الفترة المقبلة وخاصة بشهر كانون الثاني 2021 الذي حدّد فيه الاتحاد الدولي لكرة القدم الفترة من الرابع والعشرين من الشهر ذاته ولغاية الأول من شهر شباط كأيام (فيفا دي) تم تعويضها بشكل خاص للمنتخبات الآسيوية لكرة القدم من أجل خوض مباريات ودية أو رسمية بدلاً من أيام (فيفا دي) لشهر أيلول الماضي الذي تم إلغاؤها بسبب استمرار تفشّي جائحة (كوفيد-19) وفرض المزيد من قيود حركة السفر بين بلدان القارة حيث يتوجّب استثمار فرصة إقامة بطولة دولية ودية رباعية في مدينة دبي من خلال مفاتحة الاتحاد الإماراتي لكرة القدم بشأن إمكانية مشاركة العراق فيها والتي ستكون فرصة جديدة من أجل زيادة الانسجام والتفاهم بين اللاعبين ورفع درجة الجاهزية والاستفادة القصوى من الاحتكاك بالمنتخبات المنافسة الأخرى.

المهمة الصعبة

وأصبحت مهمة منتخبنا الوطني لكرة القدم في غاية الصعوبة لانتزاع ست نقاط في المواجهات الثلاث المصيرية التي سيخوضها أمام منتخبات هونغ كونغ وكمبوديا وإيران خلال شهري آذار وحزيران من العام المقبل برغم تصدّره ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 11 نقطة في ختام الجولة السادسة بحكم وجود منافسة شديدة من قبل المنتخبين البحريني الوصيف والإيراني صاحب المركز الثالث على بطاقتي التأهل الى الدور الثالث الحاسم من بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 وخاصة الأخير الذي خاض أربع مباريات فقط، ورغبة اتحاده ومدربه الكرواتي في التربّع على مركز الصدارة من خلال نيل 12 نقطة في الجولات الأربع المتبقية له في الدور الثاني الى جانب أن الأحمر البحريني حامل لقب النسخة الأخيرة من بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم يسعى من خلال مدربه البرتغالي هيلوا سوزا الى أن يكون ضمن المنتخبات 12 التي ستشارك في الدور النهائي من التصفيات القارية نظراً لعدم تلقّيه أية هزيمة حتى الآن، وكذلك حجزه تذكرة العبور الى النسخة الثامنة عشرة من بطولة كأس آسيا لكرة القدم.

الجدير بالذكر أن القائمة النهائية لمنتخبنا الوطني لكرة القدم التي تم اختيارها لمعسكر مدينة دبي الإماراتية تتألف من محمد حميد وجلال حسن وفهد طالب ومصطفى محمد جبر وعلاء علي مهاوي وميثم جبار وسعد ناطق وعلي فائز وأحمد إبراهيم وعلي عدنان وحسن رائد لخط الدفاع وبشار رسن وهمام طارق وأمجد عطوان كاظم ومحمد قاسم ماجد ومحمد مزهر وإبراهيم بايش ومحمد رضا لخط الوسط ومهند علي كاظم وأيمن حسين لخط الهجوم.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top