عبد الوهاب الساعدي: زعيم داعش ليس مهمًا والتنظيم  بايعه شبحيًا

عبد الوهاب الساعدي: زعيم داعش ليس مهمًا والتنظيم بايعه شبحيًا

 بغداد/ المدى

أكد رئيس جهاز مكافحة الإرهاب عبد الوهاب الساعدي، أن زعيم تنظيم داعش الذي يدعى أبو إبراهيم القرشي غير قادر على إدارة المجاميع وهو شخص "غير مهم".

وقال الساعدي في مقابلة مع (BBC)، إنه لدينا التفاصيل الكاملة، حول زعيم تنظيم داعش، أبو إبراهيم القرشي، لكنه أصبح الآن شخصًا "غير مهم"، وعند إلقاء القبض على الكثير من العناصر وسؤالهم عما إذا كانوا قد اطلعوا عليه أو بايعوه مبايعة مباشرة، يجيبون بأنهم "بايعوه شبحيًا ولم يروه ولم يسمعوا صوته".

كما أوضح أن القرشي "غير قادر على إدارة المجاميع بشكل مباشر"، مضيفًا أن "المعلومات تفيد بأنه يتنقل بين العراق وسوريا وخاصة المنطقة الحدودية، ويتنقل في بعض الأماكن منفردًا وبصورة متخفية".

واختير أبو إبراهيم القرشي، زعيمًا جديدًا بعد مقتل أبو بكر البغدادي، على يد القوات الأميركية في شمال غربي سوريا أواخر 2019. وأعلن العراق في كانون الأول 2017، استعادة كامل أراضيه من قبضة داعش الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد، إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجيًا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات.

وفي سياق آخر نفى رئيس جهاز مكافحة الإرهاب، تواجد أي مقاتل من جهاز المكافحة في المنافذ الحدودية، واصفًا ذلك بـ"البعيد عن الواقع". وكانت هيئة المنافذ الحدودية، قد نفت بتاريخ (12 حزيران 2020)، وصول جهاز مكافحة الإرهاب إلى كافة المنافذ في العراق وإقليم كردستان.

الى ذلك، وجه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، أمس الاثنين، بنقل موظفين من جهاز المخابرات إلى ملاك هيئة المنافذ الحدودية. وقال رئيس هيأة المنافذ الحدودية عمر الوائلي في بيان تلقته (المدى)، إنه "خلال مشاركته في الجلسة الاعتيادية الأولى لاجتماع مجلس الجهات غير المرتبطة بوزارة والهيئات المستقلة والتي عقدت برئاسة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، اشاد رئيس الوزراء بدور وأداء هيئة المنافذ الحدودية والإجراءات المتخذة من قبلهم لإحكام السيطرة وتعظيم الإيرادات الحكومية، وحصلت موافقة (الكاظمي) بتعزيز الموارد البشرية للهيئة بنقل الموظفين من جهاز المخابرات إلى ملاك الهيئة، والتأكيد على الزام كافة أعضاء مجلس الهيئة بالقرارات الصادرة من اجتماعاتها والتي تضم ممثلي الوزارات والهيئات والمحافظات المعنية بالمنافذ الحدودية".

وأضاف أن "رئيس الوزراء أكد على أهمية تطوير المنافذ الحدودية وتشجيع الاستثمار فيه، والإسراع في عملية اتمتة الإجراءات الكمركية للقضاء على الفساد الإداري والمالي، وكذلك وجه سيادته قيادة العمليات المشتركة بغلق المعابر غير الرسمية لإيقاف عمليات التهريب والإضرار بالاقتصاد الوطني وحماية المنتج المحلي". ويأتي انعقاد المجلس مبادرة جديدة من قبل الحكومة والذي سيعقد بشكل شهري للتواصل مع الجهات والهيئات لتذليل العقبات والتحديات واتخاذ التوجيهات وإحالة ما يتطلب إلى مجلس الوزراء للتصويت عليه.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top