بغداد وأربيل تتقفان على قائممقام سنجار بحضور الأمم المتحدة

بغداد وأربيل تتقفان على قائممقام سنجار بحضور الأمم المتحدة

 بغداد/ المدى

اكد مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي ووزير داخلية إقليم كردستان ريبر أحمد، ضرورة تطبيق اتفاق سنجار وإخراج المسلحين من القضاء.

جاء ذلك خلال اجتماع مشترك بين مسؤولي الإقليم والحكومة الاتحادية، حول تطبيق اتفاق سنجار بحضور ممثلة الأمم المتحدة، جينين بلاسخارت.

وقال الأعرجي خلال مؤتمر صحفي بعد الاجتماع: "اجتماعاتنا متواصلة مع أربيل لحل جميع المشاكل السابقة"، مضيفا أن "اللجنة العليا قامت بخطوات هامة لتحسين الأوضاع في المناطق المحررة من تنظيم داعش الإرهابي".

وأضاف الأعرجي: "اتفقنا على تنصيب قائممقام في سنجار وسيتم الإعلان عن شخصه"، مبينًا أن "القوات المشتركة ستقوم بحماية المنطقة ولن تكون هناك أية قوة مسلحة أخرى غيرها".

بدوره قال وزير داخلية إقليم كردستان ريبر أحمد إن "اتفاق سنجار سوف يطبق قريبًا"، مؤكدًا أن "إدارة سنجار سيتم تسليمها لأهلها".

وفي وقت سابق من يوم امس الثلاثاء، وصل وفد من الحكومة إلى أربيل عاصمة الإقليم، بهدف بحث آلية تنفيذ اتفاق سنجار.

ومن المتوقع أن يتوجه الوفد، اليوم الأربعاء، إلى مدينة الموصل، ولقاء جميع المكونات والأطراف ضمن حدود محافظة نينوى.

وقبل نحو شهر، أعلنت الحكومة الاتحادية في بغداد وحكومة إقليم كردستان، توصلهما إلى اتفاق حول إدارة مشتركة لمدينة سنجار شمال غرب الموصل، برعاية بعثة الأمم المتحدة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top