تظاهرات ذي قار تطيح بـ 6 مدراء  في سوق الشيوخ والعكيكة

تظاهرات ذي قار تطيح بـ 6 مدراء في سوق الشيوخ والعكيكة

 ذي قار/ حسين العامل

أوعز محافظ ذي قار ناظم الوائلي أمس الى دوائر البلديات والزراعة والتسجيل العقاري ودوائر خدمية اخرى في المحافظة بإعفاء 6 مدراء دوائر فرعية في قضاء سوق الشيوخ وناحية العكيكة، وذلك استجابة لمطالب المتظاهرين، فيما وجه بإدراج عدد من المشاريع الخدمية والصحية في المناطق المذكورة.

وقال الناشط المدني غالب سنان الحجيمي لـ(المدى) ان "محافظ ذي قار وجه بإجراء تغييرات ادارية في قضاء سوق الشيوخ وناحية العكيكة استجابة لمطالب المتظاهرين في الوحدات الادارية المذكورة"، مشيرا الى ان "المتظاهرين في قضاء سوق الشيوخ كثفوا من فعالياتهم الاحتجاجية خلال الايام الاخيرة لغرض اقالة قائممقام سوق الشيوخ والمدراء الفاشلين والفاسدين الذين تلكؤوا بتوفير الخدمات الاساسية".

واشار الحجيمي الى ان "عددا من الناشطين في مجال التظاهرات تعرضوا الى التهديد من قبل جهات واشخاص محسوبين على الاحزاب والتيارات الداعمة للحكومة المحلية في قضاء سوق الشيوخ"، مؤكدا "تواصل التظاهرات لحين تحقيق كامل المطالب الشعبية".

وجاء في وثائق رسمية موجهة الى مديرية بلديات ذي قار ومديرية التسجيل العقاري ومديرية الزراعة، اطلعت عليها (المدى) انه "بناء على ما جاء بمطالب المتظاهرين في قضاء سوق الشيوخ اتخاذ ما يلزم بإعفاء مدير بلدية سوق الشيوخ ومدير التسجيل العقاري ومسؤول شعبة الزراعة في القضاء المذكور"، فيما ورد في وثيقة اخرى توجيه الى مديرية شباب ورياضة ذي قار "بإدراج ساحة منتدى شباب سوق الشيوخ ضمن خطة المشاريع".

في حين اشارت وثائق اخرى الى توجيهات بإعفاء مدراء الدوائر الفرعية التابعة لمديريات الماء والمجاري والبلديات في ناحية العكيكة فضلا عن تشكيل لجنة برئاسة مدير الناحية لمتابعة الخدمات في المناطق والقرى والاحياء السكنية التابعة للناحية المذكورة، كما تضمنت الوثائق توجيهات بادراج الطرق غير المعبدة ومشروع مستوصف الحوراء ضمن خطة المشاريع الخاصة بالناحية.

وشهد قضاء سوق الشيوخ (29 كم جنوب الناصرية) خلال الاسبوع الحالي عدة تظاهرات وفعاليات مطلبية تدعو الى اقالة قائممقام القضاء الذي جرى تكليفه مؤخرا بادارة المنصب، وذلك بعد ان قدم القائممقام السابق طلبا باعفائه من منصبه بناء على طلب المتظاهرين. 

وكان ناشطون في محافظة ذي قار اكدوا يوم الاحد (7 حزيران 2020) تواصل تظاهرات الضغط على مدراء الدوائر لغرض تحقيق الاصلاح الاداري وتطهير المؤسسات الحكومية من المدراء الفاشلين والفاسدين والذين يدينون بالولاء للأحزاب السياسية على حساب مصلحة المحافظة، وفيما اسفر ضغط المتظاهرين عن تقديم سبعة مدراء استقالاتهم وطلبات اعفاء، اعلن محافظ ذي قار عن تشكل لجنة للحوار مع المتظاهرين لغرض تحقيق ما يخدم الصالح العام.

يشار الى ان سبعة مدراء دوائر قدموا خلال شهر حزيران المنصرم استقالات او طلبات اعفاء من مناصبهم نتيجة ضغط التظاهرات الشعبية الهادفة لتطهير المؤسسات الحكومية والاصلاح الاداري وشملت الاستقالات وطلبات الاعفاء مدير عام دائرة صحة ذي قار الدكتور عبد الحسين الجابري ومدير بلدية الناصرية قحطان عدنان، بينما تقدم مدير دائرة الطرق والجسور المهندس عادل عبد الأمير بطلب إعفائه من منصبه وكذلك فعلت مديرة مستشفى سوق الشيوخ الصيدلانية عاتقة جياد كاظم ورئيس هيئة استثمار ذي قار محمد تركي ومدير فرع الشركة العامة لتجارة الحبوب في محافظة ذي قار عبد الأمير صبري، فيما قرر محافظ ذي قار ناظم الوائلي إعفاء المهندس ناظم ناصر من منصبه كمدير لبلدية الشطرة بناء على طلبه، وتكليف المهندس محمد جواد بإدارتها، لحين اختيار مدير بديل.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top