الغيابات تضرب الصقور قبل مواجهة النوارس في كلاسيكو الذهاب

الغيابات تضرب الصقور قبل مواجهة النوارس في كلاسيكو الذهاب

 الساحر راضي يشهد صراع (تيتا وحسن) في مباراة رد الاعتبار!

 بغداد / حيدر مدلول

يحتضن ملعب كربلاء الدولي في محافظة كربلاء المقدسة في الساعة الخامسة والنصف مساء اليوم الأثنين (كلاسيكو) الكرة العراقية الصامت الذي يجمع فريق القوة الجوية المتصدّر برصيد 9 نقاط ومضيفه فريق الزوراء الرابع برصيد 5 نقاط في أبرز منافسات اليوم الثاني من الجولة الرابعة من مرحلة الذهاب بدوري الكرة الممتاز في الموسم الحالي

الذي يشارك فيه 20 فريقاً من العاصمة بغداد والمحافظات وفقاً لإجراءات احترازية صحّية ووقائية تنفيذاً للبروتوكول الطبّي الشامل الذي أوصى به الاتحاد الدولي لكرة القدم للاتحادات الوطنية الأعضاء 211 المنضوية تحت لواء الاتحادات القارية الستة في إطار الحملة لمكافحة فايروس كورونا (كوفيد- 19) الذي ضرب العالم منذ شهر شباط الماضي .

محنة أوديشو!

وتعاني قلعة الصقور من غياب سبعة لاعبين أساسيين هم (أحمد إبراهيم وعلي حصني وأمجد راضي ومصطفى محمد معن ومحمد الباقر وشريف عبد الكاظم ومحمد قاسم نصيف) بسبب الإصابة أو فايروس كورونا أسهم في مضاعفة محنة المدرب أيوب أوديشو وملاكه المساعد في إطار سعيه الجاد الى عدم تعرّض فريقه الى الخسارة التي ستعمل على فقدان مركز الصدارة الذي يتربّع عليه منذ الجولة الثالثة أمام منافس عنيد يلعب لاعبيه حتى اللحظات الأخيرة ويعرف نقاط القوة والضعف الموجودة لديه بحكم أنه تولّى الاشراف على قيادته في مواسم سابقة، الى جانب عودة القائد حمادي أحمد من جديد بعد استقالته من منصب العضوية في مجلس الإدارة وهو الشرط الوحيد الذي وضعته الهيئة التطبيعية في اتحاد كرة القدم برئاسة إياد بنيان أمامه استناداً للتعليمات والضوابط بدوري الكرة الممتاز في الموسم 2021-2020 بعدم الجمع بين منصب العضوية للاعبين أو المدربين الذين تم إدراجهم في كشوفات الفرق المشاركة حيث ستعطي مشاركة (أبو صقر) دفعة معنوية كبيرة لبقية زملائه في تقديم مستويات رفيعة في نهائي مبكّر، وخاصة أنه يحتاج الى إحراز هدفين من أجل يكون هدّافاً لـ(الكلاسيكو) العراقي في أول لقاء له ضمن المسابقات المحلية.

طموح النوارس

في المقابل يطمح مجلس إدارة نادي الزوراء بقيادة فلاح حسن وأنصاره من الفريق تحقيق فوزٍ غالٍ يرفع من غلّة نقاطه الى ثماني تعزّز رحلته في المنافسة بقوة على لقب النسخة الحالية من الدوري المحلي في ظلّ تواجد نخبة من لاعبي الخبرة والشباب في قائمته الأساسية التي أستطاع أن يدعمها بنجوم جُدد خلال فترة الانتقالات الصيفية ويقف على رأسهم الهدّاف علاء عبد الزهرة قائد المنتخب الوطني لكرة القدم حيث سيكونون من أبرز الأوراق الرابحة التي سيزجّ بها المدرب الخبير باسم قاسم نظراً لأن الجوية يعتبر له كتاب مفتوح يعرف أدقّ تفاصيله ويعرف نقاط خلله بشكل خاص حيث سبق له وأن قاده الى الظفر ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم 2018 التي حصل من خلالها على لقب وصيف أفضل مدرب في القارة الصفراء في العام ذاته .

ثلاث نقاط ثمينة

ويستقبل فريق النجف لكرة القدم في الساعة الثانية ظهراً على ملعب (الساحر أحمد راضي) بنادي الكرخ الرياضي في العاصمة بغداد ضيفه فريق الميناء القادم من محافظة البصرة في لقاء يتطلّع منه كلا المدربين حسن أحمد والروماني تيتا الى نيل ثلاث نقاط ثمينة وخاصة الأخير الذي تعرّض فريقه الى هزيمة قاسية أمام ضيفه الكهرباء البغدادي بنتيجة (1-3) على ملعب الفيحاء جعلته في المركز التاسع عشر في الترتيب برصيد نقطة واحدة ممّا دفعت الإدارة الى خصم 25%من قيمة الراتب الشهري لجميع اللاعبين عن راتب شهر تشرين الثاني الجاري، وتوجيه عقوبة الإنذار لهم فضلاً عن الفوز المتواضع بهدف واحد على فريق الجماهير الكربلائي ضمن منافسات الدور 32 من مسابقة كأس العراق لكرة القدم.

مصالحة

وتنتظر فريق نفط ميسان لكرة القدم مهمّة سهلة على ملعب ميسان الدولي في مدينة العمارة مع جاره فريق السماوة لكرة القدم يسعى منها الأول الى تعويض خروجه المبكّر من مسابقة الكأس الى العودة الى سكّة الانتصارات في البطولات المحلية من أجل الصلح مع جماهيره الغفيرة وتقدّمه للأمام في اللائحة مستغلاً الأزمة المالية الخانقة التي يمرّ بها منافسه بشكل دفعت مدربه غالب عبد الحسين الى تقديم استقالته يوم الجمعة الماضية التي تم رفضها من قبل مجلس إدارة النادي وجدّد تمسّكه به حتى ختام المشوار في الموسم الحالي نظراً للقدرات التدريبية التي يتميّز بها وعلاقته الوثيقة باللاعبين من أبناء المحافظة والمحافظات الوسطى والجنوبية الأخرى حيث سبق له وأن كان ضمن الملاك المساعد للمدرب قحطان جثير في منتخب الناشئين .

مواجهة مثيرة

ويحل فريق الطلبة لكرة القدم ضيفاً ثقيلاً على فريق أمانة بغداد في المواجهة المثيرة التي ستجري في الساعة الثانية ظهراً على ملعب بغداد في متنزّه الزوراء بجانب الكرخ حيث ستكون الفرصة مناسبة للمدرب عصام حمد ولاعبيه في مواصلة سلسلة الانتصارات التي تحقّقت في الفترة الأخيرة ضمن منافسات المسابقات المحلية حيث لعب المعسكر التدريبي الذي أقيم في محافظة أربيل بإقليم كردستان لمدة أسبوع أثناء توقف مشوار الدوري الممتاز في رفعت معنوياتهم ودرجة جاهزيتهم تكلّلت بهزيمة فريق الديوانية بركلات الترجيح ضمن الدور32 من مسابقة الكأس في حين يعيش منافسه في ظروف قاسية بحكم عدم تسلم اللاعبين مبالغ مقدّمة العقود التي أبرمت مع النادي نتيجة تخصيص وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مبلغ 50 مليون دينار لهم ممّا دفعهم للإضراب والانسحاب من المشاركة من مسابقة الكأس قبل أن يطلب منهم الرئيس علاء كاظم العودة الى التدريبات مرة أخرى بانتظار حصول انفراج قريب مالي على ضوء اللقاءات التي أجراها مع وزير الشباب والرياضة عدنان درجال بحضور المدرب أحمد خلف ونجم الكرة العراقية السابق باسم عباس ورئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب عباس عليوي .

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top