من ملحقات جمعية الشعراء الموتى

من ملحقات جمعية الشعراء الموتى

محمد تركي النصار

 

نظرة المستريب المنتظر

أو

رجل غامض

يحاول منذ يومين

ان يتحرر

من ظله المحنط

فوق كرسي المقهى...

هكدا

يبدأ نهار

من يودع السبعين

فصله المستغرق في التأويل

ريشة دقيقة الفهم

تناور تكسرات نصل

وغسق يظن

بأنه

سيتسلى

بفراغ القلوب هناك

بعد الوحشة 

بسبعين غروباً

ناجية من الأفول

تمرر على

رمزية الحبال...

رجل النهار

مشدود

لتمثال ظله

وشمس تشرين

تتمهل في الحكم

على من سيأتي

عما قليل

هي تعرف

إنها أيام وتجري

مثل أنهار مثقلة

بحبر الورق

لعلعة الصيادين

وشبهات الغرق

الملحقة

بتاريخ الانتحار.... 

منذ جمعية الشعراء الموتى

الى روبن ويليامز

حتى هارت كرين

الذي طحنت قصائده القروش

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top