خاص جداً  ...علاوي كاظم كشيش:  لو كنت أملك عصا سحرية لجعلت الحكم بيد النساء

خاص جداً ...علاوي كاظم كشيش: لو كنت أملك عصا سحرية لجعلت الحكم بيد النساء

 ماس القيسي

يود لو يستعيد طفولته، فيلقي علينا قصة تشرده بفعل المحاريب، حينما يحذر نفسه من اللعب ويربطها عند شيخه، ممتلئا صدره برائحة البخور، مبرهنا لشيخه انه أكثر قوة واشد قربا منه للرب، كما عبرت احدى ايقونات قصيدته، الشاعر علاوي كشيش، استضفناه في (المدى) لنتبادل اطراف الحديث في بعض من محطات طريقه.
- آخر مرة بكيت فيها؟
لا أبكي ابدا لان البكاء يقود الى الجزع والإحباط. ولكني احمل شجنا يشبه شجن الأشجار في الخريف.
- آخر مرة اعتذرت؟
اليوم اصطدمت بامرأة كبيرة في السن فقلت لها عفوا يا أمي.
- ما الذي يجعلك أفضل؟
التفكير والعمل وتأمل الأشياء.
- ما الذي يغضبك؟
التكلف في كل شيء.
- لفتةُ حُبّ تقوم بها ولمن؟
لرجل كبير في السن يعمل ويكد.
- ما الخطأ الذي تغفره بسهولة؟
كل الأخطاء غير المتعمدة.
- ما الذي تريد تغييره في نفسك؟
ان استعيد طفولتي.
- إذا كان هنالك عمل آخر تقوم به، ماذا سيكون؟
الزراعة.
- ما الذي يوجد على منضدتك الخاصة؟
كتب ولابتوب واوراق ما زالت عذراء.
- ما الموسيقى التي تجعلك تهتزّ؟
اكره الموسيقى الهزازة الصاخبة واحب الموسيقى التي تجعلني اتدفق خصوصا بولونيات شوبان.
- ما هو شعارك؟
انا كما انا.
- كلمة تكرهها؟
المجاملة.
- ما هو هدفك الأسمى؟
ان احيا.
- من بطلك اليومي؟
أبي.
- ما هو حلمك إذا كنت تملك عصا سحريّة؟
لو كنت أملك عصا سحرية لجعلت الحكم بيد النساء.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top