من خارج بغداد

من خارج بغداد

 مداخل ومخارج كركوك بيد الشرطة

أعلنت شرطة كركوك، يوم أمس، عن تسملها ملف إدارة مداخل ومخارج المحافظة من القوات الأمنية الأخرى بشكل "كامل".

وقال المتحدث باسم شرطة كركوك الرائد عامر نوري شواني في تصريح صحفي، إن مسؤولية السيطرات الأمنية في جميع مداخل ومخارج المحافظة أصبحت تحت إشراف قيادة شرطة كركوك بالكامل، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وصرح مصدر أمني مسؤول في 22 من شهر تشرين الثاني الماضي، بشأن صدور قرار من الجهات العليا يقضي بانسحاب اللواء الخاص 61 التابع لرئاسة الوزراء من سيطرات واطراف مدينة كركوك وتمركزه في قاعدة K1" " العسكرية فيما ستحل محله قوات الشرطة.

وقال المصدر، إن قرابة 500 عنصر من الفوج التكتيكي الذين تم اختيارهم من مراكز الشرطة في المحافظة، وهم من مكونات كركوك كافة سينتشرون في المواقع التي سيخليها اللواء الخاص.

يشار إلى أن توجيهًا صدر من القيادة العامة للقوات المسلحة بنقل هذا الملف من قيادات العمليات والجيش والشرطة الاتحادية الى قيادات الشرطة في محافظات بغداد، وكركوك، والانبار، ونينوى.

 ديالى تغلق "الطرق النيسمية" لمنع التهريب

علق عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، النائب عبد الخالق العزاوي، أمس، على التهريب شرقي العراق، فيما أكد انحساره بمختلف أنواعه.

وقال العزاوي في تصريح صحفي تابعته (المدى) إن "ديالى تعد اهم نوافذ تدفق التهريب بمختلف أشكاله صوب بقية المحافظات، والذي يأتي أغلبه من كردستان، من خلال طرق نيسمية بعيدة بعض الشيء عن الطرق الرئيسة المعروفة".

ولفت إلى ان "قوات الجيش وبقية التشكيلات الامنية أدركت الامر وأغلقت العديد من تلك الطرق، ما أدى إلى انحسار التهريب بمختلف أنواعه".

وأضاف، أن "إيقاف التهريب ضرورة أمنية واقتصادية في آن واحد"، مبينًا أن "الإجراءات الأخيرة لسد الطرق النيسمية، أعطت نتائج ايجابية في المشهد العام، لكن الامر يحتاج لجهود اكبر لإنهاء هذه الظاهرة السلبية".

بدوره، أوضح قائممقام قضاء بعقوبة عبد الله الحيالي، أن "تهريب المحاصيل والمواد الغذائية والزراعية الى اسواق ديالى بشكل عام مستمر، وهي تستحوذ على 70 % من الاسواق حاليا ومنها بعقوبة بشكل عام".

 مناطق للتبادل التجاري قرب مداخل بغداد

كشف محافظ بغداد محمد جابر العطا، أمس، عن عزم المحافظة إنشاء مناطق للتبادل التجاري قرب مداخل العاصمة.

وقال العطا في تصريحات صحفية، إن "المحافظة وبتوجيه من الأمانة العامة لمجلس الوزراء تعمل على انشاء مناطق تبادل تجاري بالقرب من مداخل العاصمة الخمسة، التي تربطها بباقي المحافظات"، لافتًا إلى أن "المحافظة تعمل على إيجاد الأراضي المناسبة بالقرب من الخطوط السريعة الداخلة إلى بغداد، ويجب أن تكون كبيرة، ولا تقل عن 100 دونم لتكون مناسبة كمواقع تبادل تجاري".

ولفت إلى أن "هذه الإجراءات تأتي ضمن إطار سعي الحكومة في الحفاظ على شوارع العاصمة من مركبات الحمل ذات الحمولات الكبيرة جدًا،التي تؤثر بشكل واضح للعيان في أغلب شوارع بغداد"، مبينًا أن "مناطق التبادل التجاري يجب أن تكون قبل دخول بغداد بمسافة ليست ببعيدة".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top