وزير الثقافة: هيكلة جديدة رشقت 20 % وتخلصت من القيادات البطيئة

وزير الثقافة: هيكلة جديدة رشقت 20 % وتخلصت من القيادات البطيئة

 بغداد/ علي الجاف

أعلن وزير الثقافة والسياحة والآثار حسن ناظم، نتائج عمل اللجنة الخاصة بدراسة الهيكل الإداري وإعادة النظر بارتباط الاقسام والشعب في دوائر الوزارة.

وقال ان نسبة إعادة الهيكلة والترشيق الإداري بلغت 20%. واشار الى ان خطوات الاصلاح تضمنت التخلص من قيادات اثقلت الوزارة بالعمل البطيء، وأحيانًا خارج الأصول.

واضاف ناظم خلال مؤتمر صحفي عقد في ديوان الوزارة وحضرته (المدى)، ان "ما صنعناه بالتعاون مع الدوائر وفريق استقدم من خارج الوزارة للبدء بعملية الاصلاح، جاء وفق برنامج هذه الحكومة، هو اعادة النظر في الهيكلية الادارية للوزارة التي تم التصويت عليها في هيئة الرأي، ثم وضع قانون جديد للوزارة، بدل القانون الحالي الذي يسبق العام 2003، وقد قطعنا فيه شوطًا من المناقشات تضمن المداولات مع اللجنة النيابية والذي نأمل ان يصوت عليه البرلمان في الايام المقبلة"، مضيفًا ان "الفريق المستقدم من خارج الوزارة انجز وبالتعاون مع المدراء العامين في الاسبوع الماضي الخطة الستراتيجية".

وتطرق ناظم الى اسباب الترشيق الوظيفي قائلا انه "خلال السنوات الماضية، أصيب كادر الوزارة بترهل واضح وهو امر ينطبق على بقية الوزارات، استحدثت اقسام وشعب لم نعد بحاجة لها، تم الطلب من دوائر الوزارة إعادة الهيكلة، المدراء العامون عملوا معنا على ذلك وقدموا مجموعة مقترحات بالتعاون مع فريق الوزارة، في النهاية افضت نقاشات الجميع الى هيكلية جديدة، لم يكن المطلوب منها حذف اقسام وشعب وانما الالتزام بالبرنامج الحكومي للإصلاح".

وتابع، ان "الاصلاحات التي اجريناها شملت القيادات ايضًا، العديد من القيادات بدلت وغيرت بشخصيات اكثر كفاءة وافضل، البرنامج شمل التخلص من قيادات كانت تثقل الوزارة بعمل بطيء وبعمل احيانًا غير أصولي".

احمد العلياوي مسؤول فريق الخطة الستراتيجية قال ان "الفريق عمل بالشراكة مع الملاكات المتقدمة على إنجاز الخطة الخاصة بتعديل الهيكل الإداري والوظيفي في الوزارة وكانت هناك استجابة وسرعة عالية في ذلك، هناك ترهل لا يصب في مصلحة الوزارة ومنتسبيها، فضلًا عن عدم قدرة الوزارة على تلبية المهام المناطة بها بسبب كثرة المفاصل المتفرعة عن هيكلها".

واشار العلياوي خلال المؤتمر الى ان "اللجنة درست طبيعة العمل وحجمه بالتوازي مع الخطة الستراتيجية ومع فعاليات ثقافية حقيقية، وهناك سعي دؤوب الى إقرار قانون جديد للوزارة وهو مفصل حساس يلبي احتياجات قطاع سياحي وآثاري منتج".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top