صراع كلاسيكي على صدارة البريمرليغ بين توتنهام وليفربول

صراع كلاسيكي على صدارة البريمرليغ بين توتنهام وليفربول

 بغداد / المدى

يشهد في الساعة الحادية عشرة مساء اليوم الأربعاء بتوقيت بغداد ملعب (أنفيلد) في مدينة ليفربول الإنكليزية صراعاً كلاسيكياً ساخناً بين توتنهام هوتسبير متصدّر الترتيب برصيد 25 نقطة ومضيفه ليفربول الوصيف برصيد 25 نقطة ضمن منافسات المرحلة الثالثة عشرة من جولة الذهاب بالدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم

التي سيتواجد فيها 2000 مشجع فقط وفق إجراءات صحّية احترازية ووقائية ضمن البروتوكول الطبي الشامل المعدل في إطار حملة مكافحة فايروس كورونا (كوفيد-19) الذي ضرب بريطانيا منذ منتصف شهر آذار الماضي .

وشكّل غياب ثمانية لاعبين من الأعمدة الرئيسة في فريق ليفربول (فيرغيل فان دايك وجو غوميز وكوستاس تاسيميكاس والمهاجم دييغو غوتا وتياغو ألكانتارا ونابي كيتا وجيمس ميلنر وشيردان شاكيري) ضربة قوية الى جهود المدرب يورغن كلوب في إطار سعيه الحثيث لفكّ شراكة الصدارة أمام غريمه اللدود توتنهام من خلال التغلّب عليه مستثمراً وقوف عاملي الأرض والجماهير الى جانبه فضلاً عن عدم تعرّضه لأية هزيمة على أرضه في البريمرليغ في آخر65 مباراة خاضها ضمن منافسات المسابقات المحلية .

في المقابل شكا البرتغالي جوزيه مورينيو من روزنامة المباريات الصعبة التي يخوضها فريقه خلال الموسم الحالي التي ساهمت في فقدان نقاط بأمس الحاجة اليها وما التعادل الإيجابي (1-1) إلا دليلاً على ذلك ممّا ولّد عدم الشعور بالسعادة داخل غرفة خلع الملابس برغم البقاء في القمة بفارق الأهداف عن فريق ليفربول في ختام الجولة الثانية عشرة من الدوري .

وذكر الموقع الرسمي لنادي توتنهام هوتسبير عن مورينيو قوله : إن موقعة الانفيلد برغم صعوبتها سنتمكن فيها من إظهار قدراتنا وطموحاتنا وإمكانياتنا التي نستطيع فيها من نيل فوز ثمين نعزّز فيه البقاء في مركز الصدارة ويحيى الآمال في مواصلة تقديم العروض الرائعة في الجولات القادمة التي نأمل فيها بعدم تعرّض أي لاعب منها الى الاصابة أو الإيقاف منعاً لعدم التعثّر في القمّة وهي الفرصة التي ربما ستعمل الفرق المنافسة لنا على استثمارها ضمن السباق المحموم لنيل لقب البريمرليغ في نهاية عمر المسابقة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top