خاص جداً ... عبد الجبار الدراجي.. مزج بين أغنية الريف والمدينة

خاص جداً ... عبد الجبار الدراجي.. مزج بين أغنية الريف والمدينة

قحطان جاسم جواد

الفنان الرائد عبد الجبار الدراجي منذ رحيله لم نتذكره كثيرا، لكن جمعية الموسيقيين العراقيين ونادي العلوية استذكراه يوم الاثنين 21 كانون الاول الماضي، بحفل مهيب شاركت فيه مجموعة من المطربين الشباب والرواد تخليدا لذكراه. وعبد الجبار الدراجي يعد من زمن العمالقة اي زمن حضيري ابو عزيز وداخل حسن وناظم الغزالي. وقد استحدث الدراجي اغان جديدة تجمع مابين الريف والمدينة لذلك كانت اغانيه محبوبة من قبل الجميع واكبر دليل عندما كانت اغنيته (علمتني اشلون احبك) لها وقع شديد على النفوس فحتى في البلاد العربية كانت معروفة. وهو من مواليد بغداد 1936 في منطقة سوق حمادة. ودرس في مدرسة المشاهدة في الكرخ ولكون والده عسكريا درس المتوسطة في كركوك.عام 1958 عاد الى بغداد ومن هنا كانت البداية. قدم الى الاذاعة العراقية عام 1959 اغنية (تانيني صحت عمي ياجمال) وهي من كلماته والحانه ولاقت نجاحا باهرا وبعد ذلك غنى (ماريد المايردوني)، (علمتني اشلون احبك)، (شكول للناس لو عنك يسألوني)، (صبحة) وجميع هذه الاغاني من تلحينه. اما اغنيته (خي لاتسد الباب) التي غنتها بعد ذلك المطربة فائزة احمد فهي كانت من الحان المرحوم رضا علي. لحن الفنان عبد الجبار الدراجي اغنية (نازل ياقطار الشوق) للفنان المصري اسماعيل شبانه وبعدها غناها الفنان عبد الزهرة مناتي وقد سجلها الدراجي بعد ذلك بصوته. كذلك لحن الدراجي للمطرب عبد الصاحب شراد اول اغنية له وهي (تطلع شمس وتغيب) ولحن للمطربة عفيفة اسكندر اغنية (يا يمة انطيني الدربين). في بداية الحفل تحدث الباحث حيدر شاكر الحيدر عن المحتفى به فقال:- انه واحد من المع مطربي الريف والمدينة وله الفضل على الكثير من الفنانين لانه كان يؤازرهم ويدافع عن حقوقهم. وهو فنان كبيروصاحب صوت شجي ويكتب كلمات اغانيه بنفسه كما يلحنها ايضا. ثم بدأ الاحتفال الموسيقي بداية مع المطرب جواد محسن في اغنية (مكتوب مكتوبين اوديلك) التي غناها باحساسه وطريقته وتجاوب معها الجمهور كثيرا. كذلك الاغنية التالية (علمتني اشلون احبك.. ممكن تعلمني انسى) التي اداها باجادة المطرب خضير عباس بحنجرته القوية. وادت بعدها المطربة غادة اغنية (تانيني صحت عمي ياجمال) وهي جواز مروره للاذاعة عام 1959. وادى الفنان طلال علي رئيس قسم الموسيقى في معهد الفنون الجميلة باقتدار اغنية (دكتور جرح الاولي تعوفه وجرح الجديد عيونك تشوفه). والفنان مجدي حسين باغنية (شكول للناس) وغنى توفيق العبد الله (على ايدي جويت بنار) وختمها جاسم حيدر باغنية على العود. حقا كانت جلسة ممتعة جدا جعلتنا نشعر بوجود الدراجي بيننا عبر اغانيه الجميلة. تحية لكل من اسهم في هذا التقليد الجميل باستذكار رموز الفن العراقي ونتمنى ان يصبح تقليدا ثابتا في استذكار بقية الفنانين.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top