الرئاسات الثلاث تهنئ الشرطة بعيدها الـ99

الرئاسات الثلاث تهنئ الشرطة بعيدها الـ99

 بغداد/ المدى

هنأ رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، الشرطة العراقية في عيد تأسيسها التاسع والتسعين، وفيما بين أن تحديات البلاد كبيرة، أكد أن العراقيين يقدّرون عاليا التضحيات الكبيرة التي قدمتها مؤسسات وزارة الداخلية.

وذكر الكاظمي في كلمته خلال احتفالية عيد الشرطة العراقية وتخرج الدورة التأهيلية 27 للمعهد العالي للتطوير الأمني والإداري، والاستعراض لقطعات وزارة الداخلية بهذه المناسبة وفقا لبيان أصدره مكتبه الإعلامي وتابعته (المدى): "نحتفل اليوم بذكرى تأسيس الشرطة العراقية البطلة، 99 عاما من العطاء والإنجازات والتضحيات".

وأضاف قائلاً "أحييكم أيها الأبطال في قواتنا الأمنية البطلة وفي كل مفاصل وزارة الداخلية في هذه المناسبة التي تمثل عنوان الدولة والمشروع الوطني"، مبيناً أن "العراقيين يقدّرون عاليا التضحيات الكبيرة التي قدمتها مؤسسات وزارة الداخلية، شهداء الداخلية هم شهداء العراق ورموزه، وسنقف كعراقيين كل يوم مقدّرين تلك التضحيات التي قادت الى حماية العراق وتحرير أرضه من براثن عصابات داعش الإرهابية".

وأشار الكاظمي إلى أن "هناك محطات كبيرة في عمل الداخلية لا يتم أخذها بحجمها الحقيقي.. الأمن المحلي ومطاردة عصابات الجريمة المنظمة والمخدرات وتأمين المناطق وتسهيل معاملات البطاقة الموحدة والجوازات وغيرها، كلها نشاطات كبيرة وجهود جبارة تؤتي ثمارها على الأرض".

وشدد رئيس الوزراء، "واثقون من شبابنا وأبنائنا وأخوتنا في قطعات وزارة الداخلية بمختلف الصنوف والمهام، ودورنا هو تفعيل الجهود من أجل أن تعاد الأمور الى نصابها في العراق وتولي الداخلية دورها الكامل لإنهاء الحالات الاستثنائية التي فرضتها الحرب على عصابات داعش الإرهابية، وكلنا ثقة بأن أبطال الداخلية سيكونون على العهد مع شعبهم وعلى العهد مع قادتهم، للقيام بدورهم في حفظ الأمن الداخلي وحماية الشعب".وأكد أن "الشرطة في خدمة الشعب، هذا الشعار كان ومازال، ويجب أن يستمر، فنحن في خدمة شعبنا، وهذا واجبنا الذي نفتخر به جميعا". واوضح أن "تحديات البلد كبيرة وهي فرصة للإصلاح والتعاون فيما بيننا ومع مؤسسات الدولة، من أجل العنوان الوطني الكبير ومفهوم الدولة". 

وختم بالقول "أبارك لكم أيها الأبطال عيدكم، ضباطاً ومراتب ومنتسبين، والرحمة لشهداء العراق والمجد لأبطاله".

بدوره، هنأ رئيس الجمهورية برهم صالح، الشرطة العراقية بكافة تشكيلاتها وصنوفها وجميع منتسبيها ضباطاً ومراتب. وقال صالح في بيان تلقت (المدى) نسخة منه إن "هذه المناسبة تدعونا لاستذكار التضحيات الكبيرة التي قدمتها تشكيلات الشرطة من أجل أمن المواطنين والسهر لحماية الأمن الداخلي وتعزيز الاستقرار في البلد، وكذلك دورهم المساند في الحرب على داعش الإرهابي، إلى جانب المهام التي يضطلعون بها في التخصصات المعنية بتوفير الخدمات المطلوبة للمواطنين في يومياتهم ومعاملاتهم". وأضاف رئيس الجمهورية أن "الواجبات المناطة على عاتق الشرطة والتضحيات التي يقدمونها في سبيل المواطنين، تستدعي بذل الجهود من أجل الارتقاء بالمستوى المهني والتدريبي والقانوني، وتوفير أفضل الوسائل والتجهيزات الضرورية وبما يسهم في تسهيل وتطوير مهام عملهم، ومواكبة التحديات الجسيمة التي ترافق أداء واجباتهم، ويوفر أفضل الخدمات للمواطنين". وعبّر صالح عن "أحرّ التمنيات للجميع بالخير والسلام، والرحمة لشهداء الشرطة وكل الاحترام والتقدير لعوائلهم". وفي سياق متصل قدم رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، التهاني والتبريكات لمنتسبي وزارة الداخلية. وقال الحلبوسي في بيان تلقته (المدى) إن "قوى الأمن الداخلي بجميع أصنافها وتشكيلاتها لعبت دورا وطنيا في معارك التحرير، وقدَّمت التضحيات الغالية، وقاتلت بشجاعة، وأدت دورا متميزا في مسك الأرض والتعاون مع المواطن في مرحلة مهمة وحسّاسة، وبذلت جهوداً تستحق الإشادة والتكريم في فرض الأمن ومواجهة التحديات التي يمرُّ بها العراق، ولا بدَّ من العمل على تعزيز قدراتها المهنية وتمكينها من الوسائل المتطورة والحديثة للارتقاء في أداء مهامها". وأضاف البيان، "الرحمة والرضوان للشهداء، والشفاء العاجل للجرحى، والتقدير كله للعيون الساهرة من رجال ونساء شرطتنا الوطنية وهم في خدمة الشعب".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top