خاص جداً ...شوقي كريم حسن...أفشى سر المسكوت عنه في الرواية

خاص جداً ...شوقي كريم حسن...أفشى سر المسكوت عنه في الرواية

 قحطان جاسم جواد

على قاعة نازك الملائكة.. جمعية الثقافة للجميع ضيفت الروائي شوقي كريم حسن لمناسبة صدور روايته لبابة السر عن دار الشؤون الثقافية العامة.. قدم الامسية الشاعر جاسم العلي الذي تحدث عن شوقي كريم منذ بداياته الاولى مسرحيا يحلم بان يقدم ما يدفع الفقراء الى التأمل والاحتجاج ثم انتقل الى السرديات القصيرة التي كانت واحدة من ركائز القص العراقي في مرحلة الثمانينيات التي شهدت صراعا سرديا مهما وتناول العلي لبابة السر بوصفها منتجا سرديا مغايرا يثير جدلا معرفيا بين اوساط المثقفين.

ليقدم بعدها القاص عبد الرضا الحميد الذي قرأ شهادة ميلاد مغايرة.. تناولت المتغيرات الفكرية والاجتماعية والسياسية التي مر بها شوقي كريم.. وقدم الناقد الدكتور سمير الخليل بحثا نقديا تناول فيه المسكوت عنه والمشفر في لبابة السر ومستويات السرد التي تنامت منتقلة بيسر بين الماضي والحاضر والمستقبل.. وقال الخليل.. ان لبابة السر نبوءة مهمة دونت ماكان وما نحن عليه الان.. وتقدم الناقد علوان السلمان بملاحظات سريعة عن المضمرات داخل البناء الروائي في لبابة السر.. التي اعدها السلمان انتقالة سردية مهمة في المنجز السردي العراقي والعربي.. وتناول الدكتور سعد التميمي لبابة السر بوصفها خطاب لا ينتمي الى التاريخ بل انتقل اليه لضرورات فنية ولبابة السر ليست رواية تاريخية... ولا تعتمد التاريخ في سرديتها.. بعد ما قيل تداخل بعض الحضور متحدثين عن تجربة شوقي كريم السردية.. وعند حد الاحتدام دعي الروائي شوقي كريم ليتحدث عن كواليس كتابة لبابة السر التي كانت هاجسا ايام سنوات السجن الطويلة ولكنها مالبثت ان تحولت الى واقع سردي كانت النبوءات الاساس العام فيه.. السؤال الصعب الذي واجهه كريم هو.. كيف يمكن نقل الحاضر الى الماضي البعيد؟

وماهي الاسس الفكرية واللغوية التي يمكن اعتمادها؟ يقول كريم.. كانت المهمة صعبة.. اذ توجب اولا الانتقال الى روح اللغات التاريخية والاندماج وتلك العوالم التي اسهمت في صنع مشهديات لم تعتدها من قبل.. ظلت التنقلات بين مدن بلاد الرافدين هي المهمة الاصعب والاكثر حدة.. ثمة الكثير بين ماضي سومر وحاضرها.. وماضي آشور وحاضرها.. لغة شوقي كريم هي من جعلت الرواية تأخذ مباني شعرية كثيرة.. 

حتى ان الاستاذ فاضل ثامر عدها ديوانا شعريا مهما.. كان الحضور الملفت للنظر متجاوبا مع طروحات النقاد.. وتوجهات السارد شوقي كريم حسن.. من اجل جعل الرواية مدونة تاريخية بعد افتضاح امر المؤرخ الموجه والتابع لصانع الاحداث وسلطته.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top