جوني ديب يتهم آمبر هيرد بالكذب

جوني ديب يتهم آمبر هيرد بالكذب

تطور الخلاف بين نجم هوليوود جوني ديب، وزوجته السابقة الممثلة آمبر هيرد، البالغة من العمر "34 عاماً" إلى فصل جديد يتعلق بالمال والأكاذيب، حيث كشف جوني ديب أن آمبر هيرد وعدت بالتبرع بتسوية الطلاق المالية بينه وبينها التي تبلغ 7 ملايين دولار لمؤسسات خيرية، لكنها كذبت واحتفظت بالمال لنفسها. ففي عام طلاق جوني ديب وآمبر هيرد 2016، زعمت آمبر أنها "ليست بحاجة للمال الذي ستحصل عليه بموجب تسوية طلاقها المالية من جوني ديب، وأعلنت أنها ستتبرع بالمال لمستشفى أطفال في لوس أنجلوس، وإلى مؤسسة غير ربحية للحقوق المدنية، لكن لم تفعل ما وعدت به، ويريد الآن نجم "قراصنة كاريبي" جوني ديب الاستفادة من هذه الرسالة التي وجهت لزوجته السابقة هيرد التي تثبت أنها لم تتبرع بكامل المبلغ كما أعلنت ووعدت. وقد علقت آمبر هيرد "34 عاماً" على مزاعم جوني ديب الأخيرة، بالنفي، وأعلنت الممثلة آمبر هيرد عبر محاميها وممثلها القانوني أنها "تبرعت بالفعل بمبلغ من سبعة أرقام لجمعية خيرية، وتنوي الاستمرار والتبرع والوفاء بوعدها في نهاية المطاف".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top