نيويورك تايمز: محاكمة ترامب في  الشيوخ  بعد أول 100 يوم في رئاسة بايدن

نيويورك تايمز: محاكمة ترامب في الشيوخ بعد أول 100 يوم في رئاسة بايدن

قال نائب ديمقراطي في مجلس النواب أول أمس الأحد إن الغرفة قد تصوت في أقرب وقت يوم الثلاثاء على بند للمساءلة يتهم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب بتحريض حشد عنيف على مهاجمة مبنى الكابيتول - لكنه سيتم تأجيل إرساله إلى مجلس الشيوخ للمحاكمة، وفقاً لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية.

وقال النائب جيمس إي.كليبيرن من ساوث كارولينا إن الغالبية العظمى من أعضاء مجلس النواب الديمقراطيين يعتقدون أنه يجب عزل الرئيس بسبب سلوكه، لكن القادة الكبار لا يزالون يحاولون تحديد كيفية معاقبة ترامب دون عرقلة الأيام الأولى من رئاسة جوزيف بايدن مع محاكمة في مجلس الشيوخ تستهلك كل طاقته. وقال إنهم أدركوا أنه سيكون من المستحيل عزل الرئيس والمحاكمة قبل أن يترك ترامب منصبه في غضون 10 أيام.

وقال كليبيرن في برنامج "فوكس نيوز صنداي": "إذا كنا بيت الشعب، فلنقم بعمل الناس ودعونا نصوت لعزل هذا الرئيس". "سيقرر مجلس الشيوخ لاحقاً ما يجب فعله مع هذا العزل".

في مقابلة منفصلة مع برنامج "حالة الاتحاد" على شبكة سي إن إن، اقترح كليبيرن أن رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي كانت تفكر في توجيه الاتهام الآن ولكن لن ترسل البند إلى مجلس الشيوخ للمحاكمة لأسابيع - ربما حتى بعد أول 100 يوم من تولى بايدن المنصب. يجب أن يبدأ مجلس الشيوخ محاكمة على الفور عندما يتلقى مواد العزل، لكن لا يمكن أن تبدأ محاكمة بدونها.

وقال كليبيرن، الحليف المؤثر للرئيس القادم: "دعونا نعطى الرئيس المنتخب بايدن 100 يوم يحتاجها لإخراج جدول أعماله وتشغيله". "وربما نرسل البنود في وقت ما بعد ذلك."

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top