المالية النيابية تبحث ملف إعمار المناطق المحررة وبلاسخارت تزور سنجار

المالية النيابية تبحث ملف إعمار المناطق المحررة وبلاسخارت تزور سنجار

 بغداد/ المدى

أكدت اللجنة المالية النيابية، ضرورة اعتماد مبادئ العدالة والمساواة في شمول المناطق المتضررة من الإرهاب بمشاريع الاعمار دون تمييز.

وقالت الدائرة في بيان تلقت (المدى) نسخة منه إن "اللجنة المالية برئاسة النائب هيثم الجبوري، وبحضور اعضاء اللجنة واللجان النيابية الأخرى، استضافت رئيس صندوق إعادة إعمار المناطق المتضررة من العمليات الإرهابية محمد العاني".

وبحث الاجتماع الذي عقد في مقر اللجنة المالية، بحسب البيان، "آلية عمل الصندوق وتوزيع التخصيصات والنسب المالية للمشاريع في المناطق المتضررة من الإرهاب، وعدد تلك المشاريع، والمستمر منها، وما تم إنجازه، والمبالغ المخصصة بشأن ذلك منذُ تأسيس الصندوق عام 2015".

وشددت اللجنة المالية على "ضرورة اعتماد مبادئ العدالة والمساواة في شمول المناطق المتضررة من الإرهاب كافة دون تمييز في توزيع التخصيصات المالية للمشاريع، واكمال المتلكئ منها وإنشاء مشاريع جديدة مثل المدارس والمراكز الصحية والمرافق الخدمية للمواطنين في تلك المناطق".

من جانبه، قدّم العاني "شرحاً مفصلاً بشأن آلية عمل الصندوق التي تعتمد على شقين، الأول الموازنة الاستثمارية، والشق الثاني المنح والقروض، وحجم المبالغ المخصصة للمشاريع المستمرة وما متوفر من تمويل إلى الآن حتى تنجز، فضلاً عن الآلية المتبعة من الصندوق في شمول المناطق المتضررة من العمليات الإرهابية".

وفي سياق آخر، شددت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت، أثناء زيارتها إلى قضاء سنجار على ضرورة بذل المزيد من الجهود لتخفيف المعاناة التي تعيشها المدينة في المرحلة الراهنة بالتزامن مع الاتفاق التي جرى مؤخرا بين بغداد أربيل.

وقالت بعثة الأمم المتحدة في بيان: إنه "بروحٍ من التضامن المستمر مع سكان سنجار، زارت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيدة جينين هينيس-بلاسخارت قضاء سنجار لمتابعة تنفيذ اتفاقٍ جرى مؤخراً بين بغداد وأربيل يهدف إلى إرساء الاستقرار والأمن وتحسين الظروف المعيشية لسكان القضاء". وأضاف البيان، "كانت برفقتها نائبتها السيدة إيرينا فوياشكوفا-سوليورانو، المنسقة المقيمة ومنسقة الشؤون الإنسانية في العراق".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top