مجلس الوزراء يعلق على  عقوبات الفياض : لا نميل إلى التصعيد

مجلس الوزراء يعلق على عقوبات الفياض : لا نميل إلى التصعيد

 بغداد/ المدى

أكد المتحدث باسم مجلس الوزراء حسن ناظم، أمس، ان الحكومة لا تميل الى التصعيد، جاء ذلك خلال حديثه عن فرض عقوبات أميركية على شخصيات حكومية. وأضاف ناظم خلال مؤتمر صحفي تابعته (المدى)، أن "وزارة الخارجية تتابع القرارات الصادرة من الخزانة الأميركية".

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد أعلنت، الجمعة، فرض عقوبات على رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، بتهمة ضلوعه في انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان. 

وأوضحت الوزارة أن العقوبات تشمل مصادرة جميع ممتلكات الفياض ومصالحه الشخصية الموجودة في الولايات المتحدة، وحظر أي كيانات يمتلك 50% من حصتها أو يمتلكها هو وآخرون بشكل مباشر أو غير مباشر.

وفي سياق آخر، أوضح ناظم أن "مجلس الوزراء قرر اعفاء المواطنين من الرسوم على الطرود البريدية"، مبينا أن "المجلس صوّت على دعم القطاع الصناعي بشقيه العام والخاص، فيما منح الأولوية للقطاع الصناعي في المنافسة وتجهيز مؤسسات الدولة بمنتجاته". 

كذلك قال المتحدث الرسمي إن "مجلس الوزراء عد بطاقة الناخب البايومترية طويلة الأمد واحدة من المسمتسكات الرسمية المعتمدة في دوائر الدولة"، مشيراً إلى أن "المجلس قرر منح الموظفين مدة 60 يوماً لتحديث بياناتهم البايومترية".

وأكد ناظم، أن "الحكومة عازمة على محاربة نزعة انحسار المشاركة في الانتخابات وتعتزم اتخاذ اجراءات تشجع المواطنين على المشاركة في الانتخابات"، فيما دعا المواطنين إلى "الإسراع بتحديث بياناتهم البايومترية".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top