أحمد إبراهيم يدخل القائمة المئوية أمام الإمارات

أحمد إبراهيم يدخل القائمة المئوية أمام الإمارات

 بغداد / حيدر مدلول

بات مدافع المنتخب الوطني لكرة القدم أحمد إبراهيم الذي يلعب في صفوف فريق القوة الجوية أحدث لاعب عراقي يدخل قائمة المئوية في سجلات العراق بالاتحاد الدولي لكرة القدم بعد خوضه المباراة الدولية 100 الذي تسلّم فيها شارة القيادة في القمّة الخليجية الودية مع المنتخب الإماراتي لكرة القدم

التي ضيفها مساء أول أمس الثلاثاء ملعب زعبيل بنادي الوصل الرياضي في مدينة دبي في إطار تحضيراتهما لخوض الجولات المتبقية من منافسات الدور الثاني بالتصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022 بقطر والنسخة الثامنة عشرة من بطولة كأس آسيا لكرة القدم بالصين 2023.

وقام أمين سر الهيئة التطبيعية في اتحاد كرة القدم المهندس محمد فرحان بإهداء الفانيلة تحمل رقم 100 الى أرضية ملعب زعبيل الدولي الى القائد أحمد إبراهيم قبيل انطلاق المباراة الى جانب التقاطه صورة تذكارية مع التشكيلة الأساسية للمنتخب الوطني لكرة القدم المكوّنة من حارس المرمى جلال حسن وعلاء علي مهاوي وعلي عدنان وريبين سولاقا وفيصل جاسم وسجاد جاسم ومحمد قاسم ماجد وإبراهيم بايش وصفاء هادي ومحمود خليل التي أختارها المدرب السلوفيني سريتشكو كاتانيتش لمواجهة الأبيض الإماراتي منذ بداية الشوط الأول من المواجهة التي قادها الحكم الدولي العُماني أحمد أبو بكر الكاف.

وكانت الحسنة الوحيدة لأسود الرافدين خلال الشوط الأول في الدقيقة الرابعة والعشرين عندما نجح العمود الأيسر لحارس مرمى المنتخب الإماراتي لكرة القدم علي خصيف في التصدّي للكرة الجميلة التي سدّدها صانع الألعاب سجاد جاسم ليحرمه من تسجيل أول هدف دولي له في مسيرته الكروية بأول حضور رسمي على الملاعب الخارجية وتعرّض المدافع علاء علي مهاوي الى إصابة في الدقيقة الرابعة والأربعين أجبر كاتانيتش الى تبديله بزميله مصطفى محمد جبر ليصفر بعدها الحكم أحمد الكاف انتهاء الشوط سلباً بين المنتخبين الشقيقين بعد أن أضاف دقيقة واحدة كوقت بدل الضائع.

ولعب حارس مرمى منتخبنا الوطني لكرة القدم جلال حسن دوراً فعّالاً في الحفاظ على نظافة شباك مرماه طيلة دقائق الشوط الثاني عندما تصدّى للعديد من الكرات الخطرة التي كان يرسلها لاعبو المنتخب الإماراتي الى زملائهم في الخط الهجومي الساقطة وخاصة خليل إبراهيم الذي لم يوفق مدافعينا في الحدّ من تحركاته داخل منطقة الجزاء حيث كان جلال النجم الأول في أن تنتهي المباراة بالتعادل السلبي التي قام بها الملاك التدريبي بالعديد من التبديلات منذ الدقيقة الخامسة والأربعين وحتى الدقيقة الأولى من الوقت البدل الضائع البالغ ثلاث دقائق التي أطلق بعدها الحكم صفّارته بانتهائها بنتيجة (0-0) حيث زجّ باللاعب حسين علي بدلاً من (محمود خليل) وضرغام إسماعيل (علي عدنان) بعد تعرّضه للإصابة في الكتف وهمام طارق (محمد قاسم ماجد) وشيركو كريم (سجاد جاسم) وميثم جبار (صفاء هادي) حيث ظهر واضحاً أن لاعبينا يعانون من نقص في اللياقة البدنية وعدم وجود انسجام فيما بينهم وقلّة التسديد على مرمى الحارس الإماراتي علي خصيف وهي من أبرز النقاط السلبية التي يتوجّب معالجتها بصورة سريعة قبل الديربي الخليجي المثير الذي سيجمع منتخبنا مع شقيقه الكويتي يوم السابع والعشرين من شهر كانون الثاني الجاري على ملعب جذع النخلة بالمدينة الرياضية في محافظة البصرة تحت أنظار السويسري جياني انفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الذي وجّهت إليه دعوة رسمية من قبل وزير الشباب والرياضة عدنان درجال لزيارة العراق.

وعاد أمس الأربعاء وفد منتخبنا الوطني لكرة القدم الى العاصمة بغداد من أجل التحاق اللاعبين المحلّيين بصفوف فرقهم المشاركة في النسخة الحالية من دوري الكرة الممتاز قبل خوض منافسات الجولة الرابعة عشرة من مرحلة الذهاب المؤمّل انطلاقها بعد غد السبت الموافق السادس عشر من كانون الثاني الجاري.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top