توجه عراقي لمخاطبة بايدن بشأن الاتفاقية الستراتيجية

توجه عراقي لمخاطبة بايدن بشأن الاتفاقية الستراتيجية

 بغداد/ المدى

أشار وزير الخارجية فؤاد حسين، أمس السبت، الى وجود توجه عراقي لمباحثات مع الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن لاستمرار الحوار الستراتيجي بين البلدين.

وقال حسين خلال محاضرة ألقاها في مركز النهرين للدراسات الستراتيجية بعنوان "السياسة الخارجيّة - الفرص والتحديات": "سنطلب من الإدارة الاميركية الجديدة استمرار اجتماعات الحوار الستراتيجي وتحديد فريق التفاوض الجديد من جانبهم، وبحث الموضوعات الأمنية والعسكرية المتعلقة بتواجد القوات الأميركية في العراق".

وفي سياق متصل، بحث وزير الدفاع الأميركي الجديد لويد أوستن مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، قضايا تتعلق بأفغانستان والعراق.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية في بيان، فجر السبت: "ناقش القادة أهمية القيم المشتركة والوضع الراهن، بما في ذلك الحفاظ على موقف دفاع واحتواء قوي للناتو، واستمرار المهام في أفغانستان والعراق".

وأكد البنتاغون أن هذا أول اتصال هاتفي قام به الوزير بعد استلام مهامه.

الى ذلك، أعلنت السفارة الأميركية في العراق، السبت، تخصيص مايقارب 20 مليون دولار لدعم الحكومة العراقية في تأمين "المنطقة الدولية".

وقالت السفارة في بيان تابعته (المدى) إن "الولايات المتحدة خصصت ما يقارب 20 مليون دولار أميركي لدعم الحكومة العراقية في تأمين المنطقة الدولية".

وأضاف البيان أن "هذا الدعم يشمل تمويل فريق من المهندسين المدنيين لإجراء دراسة استقصائية شاملة لنقاط الدخول الحالية إلى المنطقة الدولية، ووضع خطط لبوابات جديدة".

وبحسب السفارة، "قدم العميد جون تايكرت كبير مسؤولي الشؤون الدفاعية في سفارة الولايات المتحدة، التقرير النهائي من فريق المسح إلى اللواء الركن حامد مهدي الزهيري، قائد الفرقة الخاصة المسؤولة عن امن المنطقة الدولية. ويمثل هذا التسليم انجازا مهما لتأكيد المشروع التعاوني الجاري حالياً لتعزيز أمن المنطقة الدولية لبغداد وتأمين مقر الحكومة العراقية".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top