وثيقة برلمانية  تخفض قيمة الدولار  في الأسواق بدون قرار رسمي

وثيقة برلمانية تخفض قيمة الدولار في الأسواق بدون قرار رسمي

 بغداد/ المدى

اثارت وثيقة موقعة من 113 نائبا تطالب بتخفيض قيمة صرف الدولار الى 1300 ضجة وتسببت بتراجع سعر الصرف بشكل طفيف يوم امس.

وبحسب صفحات معنية بمتابعة أسعار الصرف على مواقع التواصل الاجتماعي فأن سعر صرف الدولار بلغ 1450.3 دينارا يوم أمس، بينما كان يوم اول امس قد تخطى الـ1460 دينار. تعليقا على ذلك قال مظهر محمد صالح، المستشار الاقتصادي والمالي لرئيس الوزراء، ان "الحديث عن وجود مخاوف من حدوث قفزة بسعر صرف الدولار بعد اقرار مجلس النواب موازنة 2021، عبارة عن مبالغات لا وجود لها"، مؤكدا "عدم حدوث اي تغيير في سعر صرف الدولار امام الدينار العراقي، بعد الموازنة". وأكد صالح، ان "البنك المركزي العراقي، لديه احتياطي يكفي، كما ان البنك يمتلك آليات لتثبيت سعر الصرف كما ورد في الموازنة، وله القدرة على التدخل للحفاظ على شكل سعر صرف الدولار، ولهذا فان اي حديث عن مخاوف مبالغة ولا وجود لها من الاساس". وفي وقت سابق، أكد عضو اللجنة المالية النيابية، جمال كوجر، أن اعادة سعر صرف الدولار أمام الدينار العراقي إلى وضعه السابق في الوقت الحالي صعب جداً، لافتا إلى أن الاسواق المحلية ستستقر بعد تمرير مشروع قانون الموازنة لسنة 2021. وقال كوجر خلال تعليقه على التذبذب الحالي بأسعار الصرف، إن "التعاملات المالية تسير في الوقت الحالي على السياسة المالية العامة الجديدة التي رسمها البنك المركزي ووزارة المالية بشأن سعر صرف الدولار، بالتالي من الصعب إعادة سعر الصرف لوضعه السابق بالوقت الحالي على أقل تقدير".

وأضاف أن "حالة عدم الاستقرار التي تشهدها الأسواق المحلية ستستقر بعد تشريع قانون الموازنة لسنة 2021، واعتماد سعر الصرف الجديد بشكل رسمي"، مؤكدًا أن "ذلك سيزيل المخاوف وينعش الأسواق مجددًا". وكان رئيس كتلة الفضيلة النيابية، النائب عمار طعمة، قد قدم طلبا إلى رئاسة البرلمان، تضمن 16 تعديلاً لموازنة 2021 بينها المطالبة بتخفيض سعر الصرف لـ1300 دينار وإلغاء الاستقطاعات عن فئات معينة من الموظفين.

ونشرت (المدى) في عددها السابق، وثيقة الطلب. وحظي طلب طعمة، بتأييد 113 نائبا في مجلس النواب من اصل 329.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top