محـاكمـة تـرامـب تـأخذ مسـار  التبرئة

محـاكمـة تـرامـب تـأخذ مسـار التبرئة

 متابعة/ المدى

أعلن رئيس فريق المدعين الديموقراطيين في محاكمة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب بمجلس الشيوخ، جيمي راسكين، السبت، أنهم يريدون استدعاء نائبة جمهورية للإدلاء بشهادتها. وتعني هذه الخطوة، وفق «فرانس برس»، تأخير التصويت على الحكم والتبرئة المحتملة لترامب.

وقال راسكين في مستهل اليوم الخامس من جلسات المحاكمة إنه سيستدعي جايمي هيريرا بيوتلر، النائبة التي أفادت عن حصول اتصال بين زعيم الجمهوريين في مجلس النواب كيفن مكارثي ودونالد ترامب اثناء الاعتداء على مبنى الكابيتول.

وصوّت 5 جمهوريين إلى جانب جميع الديمقراطيين الخمسين لصالح الاستماع للشهود. ويحاكم الكونغرس الأميركي ترامب بتهمة التحريض على العنف في الأحداث غير المسبوقة في تاريخ الولايات المتحدة.

وقتل 5 أشخاص على الأقل وجرح العشرات، بعدما اقتحم الآلاف من أنصار ترامب مقر الكونغرس الأميركي المعروف بـ»الكابيتول»، في محاولة لتعطيل التصديق على انتخاب بايدن رئيسا للبلاد، في الشهر الماضي.

وجاء الاقتحام بعد أن استمع هؤلاء إلى كلمة ألقاها ترامب أمام البيت الأبيض، ووصفت بالتحريضية، لأنه تحدث فيها عن «القتال» ضد «النتائج المزورة»، وهي الكلمات التي يستند إليها الديمقراطيون في محاولة محاكمة ترامب.

تحتاج إدانة ترامب إلى موافقة ثلثي أعضاء المجلس وهو ما يعني تأييد 17 عضوا جمهوريا على الأقل.

وتقترب محاكمة ترامب من نهايتها، مع ارتفاع احتمال تبرئته، خاصة مع كشف زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل، السبت، أنه سيصوت ضد إدانة ترامب.

وكتب ماكونيل في رسالة لزملائه نقلتها وسائل الإعلام «سأصوت من أجل التبرئة»، ما يجعل من المرجح بشدة أن يفشل الديمقراطيون في تأمين غالبية الثلثين في مجلس الشيوخ لإدانة ترامب بتهمة التحريض على التمرد.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top