طائرة عراقية تؤمن زيارة بابا الفاتيكان المقبلة

طائرة عراقية تؤمن زيارة بابا الفاتيكان المقبلة

 بغداد/ المدى

أعلنت وزارة الخارجية، امس الأربعاء، أن زيارة بابا الفاتيكان فرانسيس الأول، ستكون بطائرة وحماية عراقية، مشيرة إلى أن لقاء البابا بالمرجع الديني الأعلى علي السيستاني لن يتضمن أي توقيعات أو اتفاقات.

وقال وكيل الوزارة الأقدم نزار الخير الله، خلال طاولة نقاشية، إن "زيارة البابا ستكون تاريخية وسيكون لها وقع كبير على العراق ودعم للمسيحيين في البلاد"، مبينا أن "خطبة البابا الرئيسية سيلقيها من مدينة أور التأريخية مقام النبي إبراهيم". وأضاف أن "الفاتيكان يرغبون بمجيء البابا عبر طائرة عراقية مع توفير الحماية العراقية"، لافتا إلى أن "زيارة البابا إلى النجف ستكون تاريخية ولم تشهدها في تاريخ الحوزة".

وأكد الخير الله، أن "الزيارة لها بعد ديني ذو قيمة"، مشيرا إلى أن "هناك تواصلا مع النجف وذي قار ونينوى والإقليم بشأن زيارة البابا وشكلنا لجانا تحضيرية".

كما شدد الخير الله، على "ضرورة التركيز الإعلامي على أهمية الزيارة وإنجاحها للعراق"، معتبرا أن "الترويج للزيارة هو الأهم والأصعب".

وكشف الفاتيكان، 8 شباط، أن البابا فرنسيس سوف يعقد خلال زيارته العراق لقاء مع المرجع الشيعي علي السيستاني. ويتضمن البرنامج الرسمي للزيارة الذي نشره الفاتيكان على موقعه، انتقال البابا إلى مدينة النجف، صباح السبت الموافق 6 آذار لزيارة السيستاني.

ويشمل برنامج البابا إلى العراق، زيارة بغداد والموصل ومدينة أور الأثرية مسقط رأس النبي إبراهيم. وسينتقل إلى الموصل ومنطقة سهل نينوى المحيطة بها، وسيزور مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان شمالي العراق.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top