صالح والكاظمي يبحثان ملفي الانتخابات والإصلاح

صالح والكاظمي يبحثان ملفي الانتخابات والإصلاح

 بغداد/ المدى

بحث رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، مع رئيس الجمهورية برهم صالح، جملة من القضايا الأمنية والسياسية ومنها الاستعدادات لإجراء الانتخابات المبكرة والخطوات الإصلاحية وتوحيد الصف الداخلي.

وأفاد المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان تلقت (المدى) نسخة منه بأن الكاظمي استقبل برهم صالح الخميس وبحثا "آخر التطورات السياسية والأمنية التي تشهدها البلاد".

ومن المقرر أن يشهد العراق إجراء الانتخابات المبكرة في العاشر من شهر تشرين الأول المقبل، وهو ثاني موعد للعملية بعد تأجيلها من الموعد الأول الذي كان محدداً في السادس من حزيران 2021.

وجرى خلال اللقاء استعراض آخر الاستعدادات التي توفرها الأجهزة الحكومية المعنية ومفوضية الانتخابات لإجراء الانتخابات في موعدها المقرر "وبما يضمن أن تكون نتائجها المعبر الحقيقي عن إرادة الشعب العراقي واختياراته".

ونقل البيان عن الكاظمي تأكيده على "أهمية الخطوات الإصلاحية التي تنتهجها الحكومة، وانعكاسها إيجاباً على مستقبل العراق الاقتصادي وأمنه الداخلي والسلم الأهلي وتوفير الفرص لقطاع الشباب". وتواجه البلاد أزمة مالية خانقة ناجمة عن جائحة كورونا وتفشي الفساد إلى جانب تدهور أسعار النفط قبل أن تعاود الارتفاع إلى أكثر من 60 دولاراً خلال الأيام الماضية. 

وشدد رئيس الوزراء على "ضرورة توحيد الصفوف الداخلية إسناداً لسلطة القانون، ولأجل تنفيذ الأهداف التي جاءت من أجلها الحكومة التي تحث الخطى من أجل تحقيق مطالب العراقيين وتطلعاتهم". 

يأتي هذا مع تصاعد الحراك السياسي في العراق وتفاقم وتيرة الصراع بين الكتل مع قرب حلول الانتخابات وانعكس ذلك على غياب التوافق بينها حول مجمل القضايا وعلى رأسها الموازنة التي يُنظر إليها كوسيلة لكسب تعاطف الشارع وأصوات الناخبين.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top