2  مليار دولار.. كيف ستقسم بين كاني ويست وكيم كارداشيان بعد الانفصال؟

2 مليار دولار.. كيف ستقسم بين كاني ويست وكيم كارداشيان بعد الانفصال؟

ما إن تم الإعلان عن طلب كيم كارداشيان الطلاق رسمياً من زوجها كاني ويست، حتى انشغل الكثيرون حول العالم بمعرفة ما هو قادم بالنسبة للثنائي، حيث أثارا جدلاً كبيراً لا يتعلق بانفصالهما فحسب، وإنما بتطلع متابعيهما لمعرفة كيفية تقسيم الأمور المادية بينهما بعد الطلاق خاصة أنهما كانا قد وقعا على اتفاقية ما قبل الزواج والتي ستجعل تقسيم أصول ثروتهما المجمعة والتي تبلغ 2.1 مليار دولار وتسويتها أمرا لابد منه. ومع الثروة الكبيرة للثنائي الذين يعتبر كل منهما من أغنى أغنياء العالم، انشغل الكثيرون بأرقام ثروتهما، والتي سلط موقع فوربس الضوء عليها خلال تقرير أكد فيه أن الزوجان كانا يديران أعمالهما التجارية الخاصة سويا ولديهم العديد من الممتلكات المشتركة، الأمر الذي سيجعل عملية التسوية أكثر تعقيدا نظرا لضخامة ثروة كل منهما على حدة، الأمر الذي سيكون أصعب بصورة أكبر إذا تعلق الأمر بالعقارات مثل قصر كالاباساس، الذي عاش فيه الثنائي لفترة. وتقدر ثروة كيم حاليا بنحو 900 مليون دولار، ربحتها من علاماتها التجارية الكثيرة، كما أن المنشور الدعائي الواحد عبر صفحتها على إنستغرام يكلف 1.2 مليون دولار، أما ثروة كاني ويست فتصل إلى نحو 1.03 مليار دولار اكتسبها من الغناء بالإضافة لعدد من المشروعات الأخرى التي يديرها بجانبه.
وبالتالي أكد موقع فوربس، أن الثنائي ربما لن يقعا في مشاكل عديدة حينما يقسمان ثروتهما خاصة أنه بإمكانهما تصفية أي خلاف حول القصور المشتركة لهما بشراء أي منهما لنصيب الآخر، خاصة أن العقارات والقصور لا يتعدى نصيبها من ثروة الثنائي أكثر من 5% فحسب.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top