الدفاع تحقيق بـ حالات فساد  في مديرية شؤون المحاربين

الدفاع تحقيق بـ حالات فساد في مديرية شؤون المحاربين

 بغداد/ المدى

وجّه وزير الدفاع جمعة عناد، أمس الأحد، بتشكيل لجنة تحقيقية بشأن "حالات فساد مالي وإداري وابتزاز وتعاطي الرشى" في مديرية شؤون المحاربين ودائرة التقاعد العسكري. وذكرت وثيقة صادرة من مكتب الوزير معنونة إلى الفريق الركن كريم نزال تلقتها (المدى)

أنه "نظراً لورود معلومات حول وجود حالات فساد مالي وإداري وابتزاز وتعاطي الرشى في المديرية العامة لشؤون المحاربين ودائرة التقاعد العسكري، نسبنا تشكيل لجنة برئاستكم وعضوية اللواء الركن فائز فاضل أحمد مدير الاستخبارات العسكرية، واللواء الركن علي صبري معاون أمين سر الاستخبارات والأمن/أمانة السر العام، واللواء يوسف عناد أمين سر الإدارة/أمانة السر العام، واللواء قاسم محمد حسين أمين سر القانونية/أمانة السر العام، لتدقيق المعلومات أعلاه". وأضاف، "على اللجنة المشكلة انجاز أعمالها خلال 14 يوماً، والإعلام بالنتائج". وقبل نحو شهرين، علقت وزارة الدفاع، على تقارير أفادت بأنه يتم بيع "بعض المناصب" داخل الوزارة. وقالت الوزارة في بيان حينها إن "بعض وسائل الإعلام تناول خبرا من أخبار رابطة الشفافية مفاده (بيع المناصب في وزارة الدفاع)". وأضافت الوزارة أنه "لا صحة لمثل هذه الأخبار"، وأن المناصب في الوزارة يتم منحها للضباط والقادة وفق ضوابط ومعطيات تمر عبر سلسلة انتقائية. وأشارت إلى أن هذه العملية تتم عبر لجان مختصة تجري المفاضلة وتختار الأنسب، بناء على شروط محددة حسب المنصب، وفي النهاية يتم عرضها على الجهات العليا في الوزارة للموافقة عليها. وختم البيان بأن "أية جهة إعلامية ستروج أخبارا عارية عن الصحة، الهدف منها تشويه سمعة الوزارة، ستتم مقاضاتها قانونيا".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top